رمز الخبر: ۹۸۱۴
تأريخ النشر: ۰۹ ارديبهشت ۱۳۹۳ - ۱۶:۴۶
قام مجهولون بتفجیر السفينة "فلك غزة" المتوقفة على مرسى ميناء الصيادين غرب مدينة غزة والتي كان من المقرر أن تبحر إلى أوروبا

اعلن منسق السفينة التجارية الفلسطينية التضامنية لفك الحصار ان مجهولين قاموا فجر الثلاثاء بتفجير السفينة "فلك غزة" المتوقفة على مرسى ميناء الصيادين غرب مدينة غزة، متهما اسرائيل بالوقوف وراء الحادث.

وقال محفوظ الكباريتي وهو رئيس الجمعية الفلسطينية للرياضات البحرية لوكالة فرانس برس ان "مجهولا اتصل هاتفيا من رقم مجهول بحارس السفينة فجرا وطلب منه مغادرة المكان فورا لتفجير السفينة وبعد اقل من عشر دقائق وقع انفجار تخريبي كبير اسفر عن اضرار كبيرة في السفينة وانطمر معظمها في مياه البحر".

واشار الى ان "الشرطة (التابعة للحكومة الفلسطينية المقالة) تجري تحقيقا لمعرفة ملابسات الانفجار وتقوم حاليا بفحص شظاياه".

واتهم الكباريتي "الاحتلال الاسرائيلي بالوقوف وراء هذا التفجير العدواني لان هناك تجربة سابقة في تدمير الاحتلال لسفن التضامن مع الشعب الفلسطيني".

وتابع "لقد انتهينا من كافة التحضيرات وتهيئة السفينة لاطلاق رحلة تجريبية الاسبوع القادم على ان تكون اول رحلة رسمية للسفينة برفقة عشرات المتضامنين الاجانب في 15 حزيران/يونيو القادم".

واوضح الكباريتي ان السفينة "معدة للانطلاق باتجاه الدول الاوروبية في رحلة 15 حزيران/يونيو حيث ستحمل السفينة بضائع ومنتوجات زراعية وصناعية ومطرزات واواني من الفخار واثاثا منزليا، كلها من انتاج مصانع في قطاع غزة المحاصر لتصديرها لاوروبا عبر البحر".

واشار الى ان هذه الرحلة "ستتأخر بسبب الدمار الذي لحق بالسفينة لكننا مصرون على اعادة بنائها واطلاق الرحلة لاحقا".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین