رمز الخبر: ۹۸۰۷
تأريخ النشر: ۰۸ ارديبهشت ۱۳۹۳ - ۱۴:۴۴
هذه هي المرة الأولى التي تعلن فيها السلطات في إقليم كردستان العراق بوضوح عن كمية إنتاجها وتصديرها النفطي الذي كان ولايزال أحد أبرز الملفات العالقة ومحاور الخلافات مع الحكومة الإتحادية في بغداد.

لأول مرة أعلنت السلطات في إقليم كردستان العراق عن كمية انتاجها وتصديرها النفطي داخل الإقليم منذ سقوط النظام السابق في 2003.

وأفاد مراسل بولتن نيوز في إقليم كردستان العراق أن وزارة النفط والموارد الطبيعية في حكومة كردستان العراق أعلنت أن الإقليم قد أنتج منذ عام 2003 وحتى اليوم 272 مليون برميل من النفط.

وحسب ما أعلنت الوزارة فإن ثماني شركات نفطية كبرى تعمل في مجال استكشاف النفط وإستخراجه في إقليم كردستان العراق، منها شركة جنل اينرجي التركية وداناغاز الإمارارتية ودي ان او النرويجية وغولف كيستون البريطانية.

وهذه هي المرة الأولى التي تعلن فيها السلطات في إقليم كردستان العراق بوضوح عن كمية إنتاجها وتصديرها النفطي الذي كان ولايزال أحد أبرز الملفات العالقة ومحاور الخلافات مع الحكومة الإتحادية في بغداد.

ووفقا لما أعلنته وزارة النفط والموارد الطبيعية فإن جزءا من هذه الإنتاج يتم تصديره إلى تركيا عبر الصهاريج النفطية، بينما يصدر خط الإنبوب النفطي الحديث الذي يربط الإقليم بتركيا، الجزء الآخر من النفط إلى المخازن النفطية في ميناء الجيهان التركي.

وهذا هو أول إعتراف رسمي للحكومة في اقليم كردستان بشأن تصدير النفط من الإقليم عبر الأنابيب إلى تركيا، حيث كان تنفي سابقا مثل هذا الأمر. ويؤكد التقرير على أن كردستان العراق يشكل أحد أهم المصادر لانتاج وتصدير النفط العراقي.

وبناء على الدستور العراقي، فإنه في حال تجاوزت كمية انتاج النفط من الإقليم أكثر من 100 ألف برميل، يجب أن تتقسم عوائده بين الإقليم والحكومة الإتحادية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین