رمز الخبر: ۹۷۸۵
تأريخ النشر: ۰۳ ارديبهشت ۱۳۹۳ - ۲۰:۲۱
تنظر محكمة الجنايات المركزية في بغداد بقضية المتهمين بقتل الاكاديمي ، الإعلامي محمد بديوي الشمري
قررت محكمة الجنايات المركزية، اليوم الاربعاء، تأجيل النظر بقضية قاتل الاعلامي محمد بديوي الشمري الى الخامس من ايار/ مايس المقبل. وقررت المحكمة الجنائية المركزية، تأجيل النظر بقضية قاتل الاعلامي محمد الشمري في الـ16 من نيسان الحالي الى الـ23 منه.
واستمعت "المحكمة الجنائية المركزية الى زوجة الاعلامي المقتول الدكتور محمد الشمري باعتبارها المدعية، كما استمعت الى شقيقه علي بديوي الشمري باعتباره الشاهد الاول الذي وصل الى جثة شقيقه بعد وقوع الحادث".
كما استمعت "المحكمة الى اثنين من الشهود المدنيين، والى اثنين من الشهود العسكريين من حماية القيادي في المجلس الاعلى الاسلامي همام حمودي". بالاضافة إلى استماعها لافادة جندي في الفوج الرئاسي يدعى (حمدي)، التي قال فيها ان الضابط احمد ابراهيم مصطفى دخل الفوج الرئاسي مسرعا واخبرنا انه قتل شخصا"، موضحا أن "المحكمة اكتفت بالاستماع وقررت تأجيل النظر بالقضية الى يوم السادس عشر من نيسان/ ابريل الحالي".
وأعلنت السلطة القضائية الاتحادية في (الـ26 من اذار 2014) عن انتهاء التحقيق في قضية مقتل الصحفي محمد بديوي الشمري، مؤكدة إحالة المتهم على محكمة الجنايات المركزية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین