رمز الخبر: ۹۷۸
تأريخ النشر: ۲۳ شهريور ۱۳۹۱ - ۰۹:۵۴
قال مسؤول امريكي الاربعاء ان الولايات المتحدة أمرت مدمرتين بالتحرك صوب الساحل الليبي لاعطاء ادارة الرئيس الامريكي باراك اوباما المرونة لأي عمل في المستقبل ضد اهداف في ليبيا. /وأضاف المسؤول أن المدمرة (يو.اس.اس. لابون) التي تقوم بزيارة الي ميناء في كريت قد تتخذ موقعها في غضون ساعات.
شبکة بولتن الأخباریة: قال مسؤول امريكي الاربعاء ان الولايات المتحدة أمرت مدمرتين بالتحرك صوب الساحل الليبي لاعطاء ادارة الرئيس الامريكي باراك اوباما المرونة لأي عمل في المستقبل ضد اهداف في ليبيا.

وأضاف المسؤول أن المدمرة (يو.اس.اس. لابون) التي تقوم بزيارة الي ميناء في كريت قد تتخذ موقعها في غضون ساعات.

واضاف المسؤول الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته ان المدمرة الاخرى (يو.اس.اس. ماكفول) على مبعدة يومين.

والمدمرتان كلتاهما مسلحتان بصواريخ "توماهوك" التي استخدمها حلف شمال الاطلسي بشكل واسع ضد الدفاعات الجوية لقوات الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي العام الماضي.

وفي وقت سابق قال مسؤولون حكوميون امريكيون ان الهجوم الذي قتل فيه السفير الامريكي وثلاثة دبلوماسيين اخرين في بنغازي بشرق ليبيا من المحتمل ان يكون نفذ بتدبير وتنظيم مسبقين.

وقال المسؤولون ان ثمة دلائل تشير الى احتمال ضلوع اعضاء جماعة تطلق على نفسها "أنصار الشريعة" في تنظيم الهجوم على القنصلية الامريكية في بنغازي.

واضافوا ان بعض التقارير الواردة من المنطقة تشير ايضا الى احتمال ضلوع بعض اعضاء تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الاسلامي.

واشار مسؤول امريكي الى أنه في اعقاب انهيار حكومة القذافي العام الماضي تعرضت ترسانات الاسلحة الحكومية للنهب وهو أمر أتاح وفرة من الاسلحة الصغيرة بل وأسلحة اكثر تعقيدا سواء للجماعات المسلحة التي يحتمل وجودها في البلاد أو المتاجرين في السوق السوداء، بحسب المسؤول الامريكي.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین