رمز الخبر: ۹۷۶
تأريخ النشر: ۲۳ شهريور ۱۳۹۱ - ۰۹:۳۳
شنّ المرشح الجمهوري للرئاسة الأميركية، ميت رومني، حملة على رئيس بلاده باراك أوباما انتقد فيها رد الأخير على الهجومين العنيفين اللذين استهدفا بعثتين دبلوماسيتين للولايات المتحدة في مصر وليبيا .
شبکة بولتن الأخباریة: شنّ المرشح الجمهوري للرئاسة الأميركية، ميت رومني، حملة على رئيس بلاده باراك أوباما انتقد فيها رد الأخير على الهجومين العنيفين اللذين استهدفا بعثتين دبلوماسيتين للولايات المتحدة في مصر وليبيا .

ونقلت وسائل إعلامية أميركية عن رومني، قوله، في بيان، "أشعر بغضب كبير من الهجومين اللذين استهدفا البعثتين الدبلوماسيتين في مصر وليبيا ".

وأضاف أنه "من المخزي أن ردّ الفعل الأول لإدارة أوباما لم يكن إدانة هذين الهجومين على بعثتينا الدبلوماسيتين، بل إظهار التعاطف مع منفّذي الإعتدائين".

من جانبه، اتهم الرئيس الاميركي باراك اوباما الاربعاء رومني ب"اطلاق النار اولا ثم التصويب" في ما يتعلق بالسياسة الخارجية.

وفي تصريح لمحطة التلفزيون الاميركية "سي بي اس"، قال اوباما "العبرة التي ينبغي استخلاصها من هذه القضية: نقول ان الحاكم رومني عنده ميل لاطلاق النار اولا ثم التصويب". 
واضاف: "بوصفي رئيسا، فان احدى الاشياء التي تعلمتها هي انه لا يمكننا ان نفعل ذلك. من المهم التأكد من ان التصريحات التي تدلون بها مدعومة بالوقائع وانكم فكرتم بكل النتائج قبل الادلاء بالتصريحات".


الكلمات الرئيسة: ميت رومني ، باراك أوباما ، مصر ، ليبيا

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین