رمز الخبر: ۹۷۵۲
تأريخ النشر: ۲۵ فروردين ۱۳۹۳ - ۱۷:۵۹
بالتوازي مع الإعلان رسميا لترشح عبد الفتاح السيسي للانتخابات الرئاسية المصرية، سقط عدد من الضحايا في اندلاع اشتباكات في العاصمة القاهرة.
قدمت حملة المشير عبد الفتاح السيسي الرئاسية رسميا للجنة العليا للانتخابات بمصر الجديدة مستندات ترشحه لخوض انتخابات الرئاسة القادمة.

وقام المحامي محمد أبو شقة، وكيل عام الحملة، بتسليم التوكيلات للجنة صباح الاثنين 14 أبريل/نيسان، وذلك قبل أسبوع من غلق باب الترشح. لكن من اللافت أن السيسي هو حتى الان المرشح الوحيد الذي يتقدم رسميا لخوض السباق الرئاسي.

ويشترط قانون الانتخابات الرئاسية أن يتقدم كل مرشح في الانتخابات المقررة يومي 26 و27 مايو/ ايار بـ25 ألف تأييد شعبي، على الأقل، من 15 محافظة. أما حملة السيسي فقدمت أكثر من 300 ألف توقيع من مؤيديه .

هذا وسبق أن أعلن أكثر من 10 أشخاص عن نيتهم الترشح لخوض الانتخابات، ومنهم ممثل التيار الناصري حمدين صباحي الذي شارك في الانتخابات السابقة، ومرتضى منصور رئيس نادي الزمالك.

وبالتوازي مع هذا التطور، إندلعت إشتباكات بين أنصار جماعة الاخوان المسلمين وعناصر الامن المصري في جامعة القاهرة، أدت حتى الآن إلى سقوط قتيل من الاخوان، حسب ما أفادت قناة روسيا اليوم الاخبارية.

مصر: جماعة أنصار بيت المقدس إرهابية

إلى ذلك، أصدرت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة اليوم الاثنين حكما عدت بموجبه جماعة "انصار بيت المقدس" منظمة إرهابية. وكان أحد المحامين رفع دعوة قضائية أمام محكمة القاهرة للأمور المستعجلة طالب فيها بحظر جميع أنشطة تنظيم "أنصار بيت المقدس".

يذكر أن تنظيم "أنصار بيت المقدس" ينشط في شبه جزيرة سيناء، وكان تبنى عدة هجمات عنيفة ضد الجيش المصري ومنشآت أمنية في مصر عقب عزل الرئيس محمد مرسي في يوليو الماضي. وأدرجت بريطانيا والولايات المتحدة في وقت سابق من الشهر الجاري " أنصار بيت المقدس" على قائمتيهما الخاصتين بالمنظمات الإرهابية.

رابع جلسة سرية لمحاكمة مرسي

وفي اليوم ذاته، بدأت رابع جلسة سرية لمحاكمة الرئيس المصري المخلوع محمد مرسي و 14 آخرين من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، في قضية "أحداث الاتحادية".


وتستمر المحكمة يوم الاثنين في الاستماع إلى أقوال شهود الاثبات في جلسة سرية، بعد قرار قاضي المحكمة الأسبوع الماضي، منع الصحفيين والإعلاميين من حضور الجلسات وجعلها سرية ، "حفاظا على الأمن القومي".

واستمعت هيئة المحكمة خلال جلسة أمس وفق مصادر قضائية، إلى شاهد إثبات في القضية وهو اللواء أحمد جمال الدين وزير الداخلية السابق في عهد محمد مرسي، كما من المنتظر أن تستمع اليوم إلى شهادات العقيد سيف الدين زغلول مأمور قسم شرطة مصر الجديدة، وضابطين من القسم.

ويحاكم الرئيس المصري السابق، إلى جانب 14 قياديا في جماعة الإخوان المسلمين، بتهمة التحريض على قتل 3 محتجين وإصابة آخرين أمام قصر الإتحادية في اثناء قمع المظاهرات الشعبية التي كانت تطالب باستقالته.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین