رمز الخبر: ۹۷۴۴
تأريخ النشر: ۲۳ فروردين ۱۳۹۳ - ۱۵:۴۶
رئيس اقليم كردستان العراق يتحدّث عن دعوة لاستفتاء يقرر فيه شعب الاقليم ما اذا كانوا يريدون البقاء مع العراق أم لا.

حذَّر رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني من أنه اذا لم تؤد الانتخابات العراقية الى أن يصبحَ الأكراد شركاء حقيقيين في العراق، فسيصار إلى الدعوة لاستفتاء ليقررشعب الإقليم ما اذا كانوا يريدون البقاء مع العراق أم لا.

وجاء موقف بارزاني  في لقاء مع باحثين في محافظة صلاح الدين، حيث اعتبر فيه أن الولايات المتحدة الأميركية ارتكبت العديد من الأخطاء في العراق، أحدها قطعَ الطريق على الكرد لاعلان دولتِهم المستقلة.

وكان رئيس إقليم كردستان العراق قد تحدث عن الكونفدرالية مع العراق خلال الأيام القليلة الماضية، مؤكدا أن الدولة الكردية قادمة لا محالة. كما توقع مسعود بارزاني أن يتفكك العراق بسبب ما أسماه ثقافة تجاهل الآخر في البلاد.

وتشهد العلاقات بين أربيل وبغداد توترا مستمرا منذ أكثر من عام حول العديد من الملفات أبرزها ملفي الموازنة وتصدير النفط.

من جهة أخرى، تقدّم عضوان في مجلس الشيوخ الأميركي باقتراح قانون شطب حزبي الديموقراطي والاتحاد الوطني الكردستانيين من اللائحة الأميركية للمنظمات الإرهابية.

وكانت واشنطن كانت قد أدرجت الحزبين على لائحة المنظمات الارهابية بموجب القانون الوطني الذي صدر بعد هجمات الحادي عشر من  أيلول/ سبتمبر عام 2001.

ووصف صاحبا مشروع الإقتراح السيناتوران روبرت مينديز وجون ماكين اعتبار الحزبين، كإرهابيين بالخيانة لاصدقاء واشنطن الذين شكلوا عامل استقرار في المنطقة.

وتدعم ادارة الرئيس باراك اوباما هذه الخطوة، لكن مسؤولين قالوا انها تتطلب تحركا في البرلمان وليس امرا تنفيذيا من البيت الابيض.

وكان مسؤول أميركي ابلغ اعضاء الكونغرس في شباط/ فبراير الماضي أن الإدارة مستعدة للبحث في نصّ يقضي بشطب الحزبين الرئيسيين في كردستان العراق حاليا، عن لائحة المنظمات الإرهابية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین