رمز الخبر: ۹۷۳۹
تأريخ النشر: ۲۲ فروردين ۱۳۹۳ - ۰۱:۵۵
في خضم الوساطة الكويتية من أجل التقارب بين الأطراف المتنازعة في مجلس التعاون، تناقلت وسائل الإعلام المحلية الكويتية أنباء عن محاولة إنقلاب فاشلة داخل البلاد، منع عقبها النائب العام نشر أي معلومات عنها.

أمر النائب العام في الكويت الخميس بمنع نشر اي اخبار او بيانات في وسائل الاعلام او الانترنت تتعلق بمعلومات عن شريط فيديو يظهر على ما يبدو مسؤولين سابقين وهم يتآمرون لقلب نظام الحكم في البلاد.

وقال النائب العام ضرار علي العسعوسي في بيان نشرته وكالة الانباء الرسمية "كونا" انه "امر بجعل التحقيق سريا ومنع نشر اي اخبار او بيانات في وسائل الاعلام وبرامج الشبكات الالكترونية عن ما تردد بشأن وجود شريط يحتوي على معلومات وبيانات تدين بعض الاشخاص بالتآمر لقلب نظام الحكم في البلاد والطعن في حقوق وسلطات" امير الكويت الشيخ صباح الاحمد الصباح.

واوضح البيان ان "الشريط المسجل المشار اليه وما يجري بشأنه من تحقيقات تباشرها النيابة العامة يسيء اساءة بالغة الى المصلحة العامة ومصلحة التحقيق خاصة ما يمس الوحدة الوطنية ويلحق اشد الاضرار بالمصالح القومية في البلاد".

واضاف انه "سوف تقوم النيابة العامة باحاطة وسائل الاعلام بما تنتهي اليه تحقيقات هذه القضية فور الانتهاء منها".

وكان الديوان الاميري اعلن الاربعاء ان النيابة العامة تحقق في هذه القضية بعدما تحدثت وسائل اعلام محلية عن شريط فيديو يظهر مسؤولا سابقا يتآمر للاطاحة بالاسرة المالكة التي تحكم البلاد منذ اكثر من 250 عاما.

والاثنين استمعت النيابة العامة الى اقوال احد افراد الاسرة المالكة بصفته شاهدا في هذه القضية، وهو الشيخ احمد فهد الصباح، وقد اكد انه سلم شريط الفيديو الى السلطات.

وكان العديد من النواب والمعارضة طالبوا بفتح تحقيق فوري في القضية وناشدوا الديوان الاميري كشف محتوى الشريط.

ويأتي هذا التطور فيما كانت تسربت العام الماضي معلومات عن محاولة قطرية للدخول في عملية للإطاحة بالأسرة المالكة، غير أن وسائل الإعلام لم تأخذ تلك المعلومات على محمل الجد آنذاك.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین