رمز الخبر: ۹۷۳۴
تأريخ النشر: ۲۱ فروردين ۱۳۹۳ - ۲۳:۲۴
أعلن المتحدث الأمني لوزارة الداخلية السعودية، منصور التركي، الخميس، أن رجلي أمن قتلا في تبادل لإطلاق نار كثيف
أعلن المتحدث الأمني لوزارة الداخلية السعودية، منصور التركي، الخميس، أن رجلي أمن قتلا في تبادل لإطلاق نار كثيف من مجهولين داخل الأراضي اليمنية.

وقال المتحدث الأمني لوزارة الداخلية، في بيان له أن "دوريات حرس الحدود بمركز الربوعة بقطاع ظهران الجنوب بمنطقة عسير جنوب المملكة تعرضت أثناء قيامها بأداء مهامها على الحدود السعودية اليمنية، لإطلاق نار كثيف من مجهولين داخل الأراضي اليمنية مما اقتضى الرد على مصدر النيران بالمثل وذلك عند الساعة السابعة من صباح الأربعاء".

وأوضح التركي أن تبادل إطلاق النار أسفر عن مقتل رجلي أمن.

وأشار إلى أن "الجهات الأمنية المختصة باشرت مهامها في متابعة هذا الاعتداء الآثم بالتنسيق مع الجهات الأمنية باليمن الشقيق".

وكانت قوات الأمن السعودية في منطقة عسير جنوب المملكة على الحدود مع اليمن قد أعلنت ، الأحد، أنها ألقت القبض على 3742 مهرباً ومتسللاً خلال فبراير ومارس الماضيين.

وشهد شهر ديسمبر من العام الماضي مقتل جندي من حرس الحدود السعودي ومهرب يمني وأصيب آخر في تبادل لإطلاق النار وقع بين الجانبين في منطقة وادي أبو الرديف، في المنطقة الحدودية، أثناء عملية تمشيط قامت بها دوريات حرس الحدود السعودي.

الشرطة السعودية تفرق تجمعا في الرياض

وفي سياق آخر، شهد مقر نادي الاتفاق السعودي الخميس حالة من الغضب الجماهيري بعد أن تجمهرت مجموعة من مشجعي النادي امام البوابة الرئيسية للمطالبة برحيل رئيس النادي عبدالعزيز الدوسري بعد سقوط النادي العريق الى دوري الدرجة الأولى عقب تذيله جدول ترتيب الدوري السعودي للمحترفين، ليودع دوري الاضواء رفقة فريق نادي النهضة.

وطلبت ادارة الاتفاق من الشرطة الحضور لمقر النادي لفض التجمعات الجماهيرية الموجودة امام بوابة النادي تجنبا لوقوع أي خلافات او اشتباكات في ظل الغضب الجماهيري الجامح بسب هبوط النادي.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین