رمز الخبر: ۹۷۲۳
تأريخ النشر: ۱۹ فروردين ۱۳۹۳ - ۱۷:۰۲
بالتوازي مع مقتل 44 شخصا في العراق، تحدثت مصادر مسؤولة في محافظة ذي قار العراقية عن امكانية توقف محطة الناصرية الحرارية عن العمل بسبب قيام عناصر من داعش بإغلاق سدة الفلوجة

أعلنت وزارة الداخلية العراقية الثلاثاء 8 أبريل/ نيسان مقتل 44 عنصرا مما يسمى بـ"الدولة الإسلامية في العراق والشام" في عمليتين عسكريتين خلال 24 ساعة.

وقال الناطق بإسم الوزارة العميد سعد معن لوكالة "فرانس برس "إن قوة من "الفرقة 17 نصبت كمينا لمجموعة من عناصر داعش كانت تحاول الهجوم على ثكنة عسكرية في منطقة دويليبة قرب أبو غريب جنوب بغداد وتمكنت من قتل جميع أفراد المجموعة المكونة من 25 عنصرا".

وأضاف معن أن "قوة فرقة التدخل السريع وبإسناد القوة الجوية والمدفعية، تمكنت من توجيه ضربة لمقرين لتنظيم داعش ما أسفر عن مقتل 19 منهم وإصابة 27 آخرين" في الفلوجة. وأشار الى أن "القصف استهدف المقرين أثناء اجتماع حضره كبار قادة داعش في الفلوجة، وأسفر كذلك عن تدمير خمس سيارات إضافة الى تدمير مخبأ كبير للعبوات الناسفة والأسلحة".

ولا تزال مدينة الفلوجة الواقعة غرب بغداد، خارج سيطرة السلطات العراقية منذ حوالي 3 أشهر بعد أن سيطر عليها المسلحون.

تحذير من توقف محطة الناصرية الحرارية عن العمل

إلى ذلك، حذرت مديرية الموارد المائية في محافظة ذي قار، امس الاثنين، من تضرر خمسة مدن في جنــــــوب وغرب الناصرية جراء غلق سدة الفلوجة من قبل تنظيم داعش، فيما توقعت توقف محطة الناصرية الحرارية بالكامـــل.

وقال مدير الموارد المائية اسماعيل قاسم إن غلق مسلحي داعش لسدة الفلوجة ومنع تدفق المياه لنهر الفرات سيؤثر بشكل سلبي على عدد من محافظات الوسطى والجنوبية منها محافظة ذي قــــــار، مبينا أن الضرر سيكون أقل على ذي قار كونها تعتمد بشكل كبير على مياه نهري دجلة والغراف.

واضاف قاسم ان خمسة مدن ستتأثر بشكل يتراوح مـــن 25 الى 50% بقطع المياه عن نهر الفرات وهي كرمة بني سعيد والعكيكة والبطحاء والطار واجزاء من مناطق الفهود والحمار، محذرا من توقف محطة الناصريــــــة الحرارية التي تعمل بشكل رئيس على نهر الفرات.

واشار إلى أن تلك المحطة تحتاج الى منسوب مياه 2،80م لديمومة منظومة التبريد وهي مناسيب لم تتحقق حاليا. وكان مكتب رئيس الحكومة نوري المالكي كشف، الأحد، عن قيام عناصر داعش المتواجدة بالفلوجــــــة بقطع المياه عن مناطق الوسط والجنوب، فيما هدد باستخدام القوى القصوى ضدهم. الى ذلك اعلن عضو مجلس محافظة بابل احمد الغريباوي ان مشكلة شحة المياه في نهر الفرات المار بقضاء المسيب 30 كم شمال الحلة ستنتهي خــــلال الـ24 ساعة المقبلة بعدما وعدت الحكومة المركزية باعادة سيطرة القوات الامنية على السدود التي سيطر عليها المسلحون وقاموا بقطع المياه عن نهــــــر الفرات مما تسبب بشحة بالمياه وانقطاعها عن قضاء المسيب .

وقال الغريباوي: في حال لم يتم حل هذه المشكلة كما وعدت الحكومة المركزية خلال ال24 ساعه المقبلة فان الازمة ستمتــــــد الى شط الحلة وتسبب بجفافه.واضاف ان انقطاع المياه تسبــــــب بتوقف محطة انتاج الطاقة الكهربائية الحرارية في المسيب وهذا ما يؤدي الى قلة في انتاج الطاقة الكهربائية بعموم الشبكـــة الوطنية العراقية.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین