رمز الخبر: ۹۷۰
تأريخ النشر: ۲۱ شهريور ۱۳۹۱ - ۲۱:۲۳
انتقد السفیر الكندي السابق في طهران جان موندي قيام الحكومة الكندیة بقطع العلاقات الدبلوماسیة مع ایران، داعیا حكومة بلاده الی ممارسة الشفافیة تجاه الراي العام لتبریر موقفها غیر المتوقع.
شبکة بولتن الأخباریة: انتقد السفیر الكندي السابق في طهران جان موندي قيام الحكومة الكندیة بقطع العلاقات الدبلوماسیة مع ایران، داعیا حكومة بلاده الی ممارسة الشفافیة تجاه الراي العام لتبریر موقفها غیر المتوقع.

وقال موندي في مقال بصحیفة "غلوب اندمیل" الكندیة انه رغم ان كندا لم تكن لاعبا مهما في المحادثات الدولیة‌ مع ایران الا ان قرار الحكومة بتجمید العلاقات الدبلوماسیة مع ایران ادی الی خروج هذا البلد عملیا من اللعبة.

ووصف الاسباب التي قدمتها الحكومة الكندیة لقطع علاقاتها بصورة مفاجئة مع ایران بانها غیر مقبولة، واضاف "لقد كان المتوقع من الحكومة الكندیة ان تقدم المزید من التوضیحات للراي العام فیما لو كان هناك اي تهدید محتمل من قبل ایران".

ودعا موندي الاحزاب المعارضة في البرلمان الكندي الی مناقشة سیاسة كندا الخارجیة تجاه ایران وتوعیة الشعب الكندي حول نوایا الحكومة من قطع علاقاتها مع ایران.


الكلمات الرئيسة: كندا ، ایران ، بولتن

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین