رمز الخبر: ۹۶۸۶
تأريخ النشر: ۱۵ فروردين ۱۳۹۳ - ۰۳:۲۱
أحكمت الشرطة الملكية سيطرتها بقوة على الحدود و المعابر، منذ مارس عام 2013 حيث تم إبطال 13 جواز سفر تعود لمجاهدين إضافة إلى العشرات تم احتجازهم.

في هولندا، تمّ تجنيد خمسة آلاف مواطن يعملون في مهن مختلقة كمدرسين وضباط مدربين لتعقب المتطرفين، ولتدارك تفشي هذا النوع من الإرهاب في البلاد، خاصةً في مدن توصف بأنها مدن الجهاد مثل أمستردام ولاهاي والميري حيث يتم تتبع المجاهدين فيها عن كثب، كما تقول الصحيفة الهولندية Algemeen Dagblad.  

وقال المنسق الوطني لمكافحة الإرهاب ونشر الأمن في هولندا، إنّه تمّ التشديد على نشر عناصر ووسائل كفيلة بمواجهة مقاتلين و مجاهدين عائدين من الصراع الدموي في سوريا، وفقاً لوثائق سريّة استحوذت عليها AD، لهذا، نشرت الشرطة عملائها لرصد تحركاتهم علناً، وتعطيل خطط كل من عاد من الجهاد في سوريا؛ حيث اعتبرتهم محور اهتمام السلطات وفي مرماهم".

منذ مارس عام 2013 أحكمت الشرطة الملكية سيطرتها بقوة على الحدود و المعابر، حيث تم إبطال 13 جواز سفر تعود لمجاهدين إضافة إلى العشرات تم احتجازهم، و تم إصدار أربع قرارات تجميد لحسابات مصرفية أيضا تعود لمجاهدين.  

وأشارت الصحيفة، إلى أنّ هناك ارتفاع كبير في أعداد المجاهدين والمتطرفين خاصةً الشباب منهم في أماكن مختلفة، وذلك في المدن المعروفة باسم "مدن الجهاد" مثل أمستردام ولاهاي والميري، وفقاً لوزارة الأمن والعدالة الهولندية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین