رمز الخبر: ۹۶۷۸
تأريخ النشر: ۱۵ فروردين ۱۳۹۳ - ۰۰:۱۹
قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري خلال زيارته للجزائر إن المفاوضات الفلسطينية-الإسرائيلية تمر في "مرحلة حرجة"، لكنه اعتبر أنه تم تحقيق بعض التقدم في المحادثات التي أجريت خلال الأيام الماضية. وجاءت تصريحات كيري بعد لقائه نظيره الجزائري رمطان لعمامرة.

وأوضح كيري أن التقدم تم تحقيقه في "حل بعض المسائل التي ظهرت نتيجة أحداث الأيام الماضية". وتابع: "لكن لاتزال هناك فجوة وسيتم تجاوزها في الأيام القادمة". ودعا الوزير الأمريكي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس الى "إبداء الزعامة"، في الوقت الذي قاربت فيه المفاوضات الفلسطينية-الإسرائيلية على الانهيار.

وقال كيري إن هناك حدودا لما تستطيع الإدارة الأمريكية القيام به من أجل دفع الطرفين لمواصلة التفاوض. أعاد الوزير الى الأذهان مثلا قديما يقول إنه بإمكانك أن تقود الحصان إلى النهر لكنك لن تستطيع إجباره على الشرب. وأردف قائلا إنه حان الوقت للزعيمين أن يتخذا بنفسهما هذا القرار. وأضاف أن نتانياهو وعباس على حد سواء أكدا له أنهما مازالا متمسكين بعملية السلام.

وأشار الى اللقاء الثلاثي الذي عقد الليلة الماضية بالقدس، إذ اجتمع المفاوضون الإسرائيليون والفلسطينيون والأمريكيون لبحث الصعوبات الأخيرة التي ظهرت على طريق عملية السلام. وكشف عن استمرار المباحثات حتى الساعة الرابعة صباحا "في محاولة لدفع العملية الى الأمام".

وكان كيري قد دعا الجميع الى ضبط النفس، بعد توقيع الرئيس الفلسطيني على طلبات الانضمام الى 15 اتفاقية ومنظمة دولية، وذلك بعد أن رفضت إسرائيل الإفراج عن الدفعة الرابعة من الأسرى، واشترطت موافقة الفلسطينيين على تمديد المفاوضات أولا.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین