رمز الخبر: ۹۶۷۵
تأريخ النشر: ۱۴ فروردين ۱۳۹۳ - ۲۳:۵۷
أعلن صندوق النقد الدولي الخميس ان الاقتصاد في ايران اظهر مؤشرات "استقرار" وقد ينتقل الى مرحلة نمو في 2014-2015،

اعلن صندوق النقد الدولي الخميس ان الاقتصاد في ايران اظهر مؤشرات "استقرار" وقد ينتقل الى مرحلة نمو في 2014-2015.

وكتب صندوق النقد الدولي في تقريره الاول حول الاقتصاد الايراني منذ ثلاث سنوات "منذ الانتخابات الرئاسية في منتصف 2013، توافرت بعض مؤشرات الاستقرار".

واضاف الصندوق ان التضخم على مدى سنة تراجع حوالى 29% في كانون الثاني/يناير، فيما كان يتخطى في العادة 40%، واستعادت العملة الايرانية قوتها في "السوقين الرسمية والموازية".

واوضح الصندوق ان الافاق الاقتصادية على المدى القصير ما زالت مع ذلك "غامضة".

وبسبب العقوبات الدولية التي تستهدف البرنامج النووي الايراني، ما زالت احتمالات بيع النفط الايراني "محدودة"، وكذلك امكانيات البلاد لتطوير مبادلاتها التجارية في الخارج، كما اشار الصندوق.

وفي هذا الاطار، يتوقع صندوق النقد الدولي انكماشا بنسبة 1,7% للسنة المالية 2013-2014 التي تنتهي في ايران في اواخر اذار/مارس. وفي 2012-2013، سجل الاقتصاد الايراني تقلصا بنسبة 5,8%.

لكن الصندوق يعتبر مع ذلك ان ايران تستطيع الخروج من الانكماش خلال السنة المالية 2014-2015، وتحقيق زيادة في اجمالي الناتج الداخلي بين "1 و2%"، لكنه يشير الى "مخاطر التراجع" المتصلة بنتيجة المفاوضات بين طهران والمجموعة الدولية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین