رمز الخبر: ۹۶۴۹
تأريخ النشر: ۰۷ فروردين ۱۳۹۳ - ۱۷:۰۶
يبدأ الرئيس الامريكي باراك اوباما غدا الجمعة زيارة رسمية الى المملكة العربية السعودية لمناقشة التطورات الجارية في المنطقة، في ظل الانتكاسات التي واجهتها الرياض في العديد من الملفات الاقليمية ابرزها الملف السوري.

يصل رئيس الولايات المتحدة الأميركية باراك أوباما إلى الرياض غداً، في زيارة الى المملكة يلتقي خلالها الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود. ويتناول اللقاء، وفق المصادر، الأمن في خليج فارس وسائر تطورات المنطقة بما فيها الأزمة السورية.

ووصف المستشار الأسبق لشؤون الشرق الأوسط للرئيس أوباما دينيس روس العلاقات السعودية – الأميركية بـ«الحتمية»، موضحاً أن أوباما يحتاج خلال زيارته إلى السعودية ولقائه خادم الحرمين الشريفين إلى «التعامل مع المخاوف السعودية في شكل مباشر».

إلى ذلك، قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشورى السعودي خضر القرشي إن «هناك تفاؤلاً كبيراً في المملكة بخصوص نتائج زيارة الرئيس باراك أوباما التي يبدأها غداً إلى الرياض، والتي يلتقي خلالها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وكبار المسؤولين السعوديين».

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین