رمز الخبر: ۹۶۴۲
تأريخ النشر: ۰۷ فروردين ۱۳۹۳ - ۰۱:۲۷
تمكن الجيش السوري من احكام سيطرته التانة على موقع استراتيجي في اللاذقية، بينما احتدم الصراع بين قطر و السعودية على الأراضي السورية.

استعاد الجيش السوري السيطرة بالكامل على المرصد 45 الاستراتيجي قرب بلدة كسب. وتمركزت القوات السورية مجددا بكامل عتادها على قمة المرصد ونصبت سلاح المدفعية وعدداً من الدبابات.

هذا وتدور معارك عنيفة بين الجيش السوري والمجموعات المسلحة التي حاولت الالتفاف من جهة بلدة "قسطل معاف" بهدف الصعود من جديد إلى المرصد.

وكان المسلحون تمكنوا من السيطرة على المرصد بعد عملية انتحارية قام بها أحد أفراد جبهة النصرة، عن طريق تفجير عربة مفخخة على مدخل المرصد، ولكن الكثافة النارية التي ركزها الجيش السوري على المرصد اجبرتهم على الانسحاب. وفي الساعات الماضية تمكن الجيش السوري من تعزيز تواجده في المحاور المحيطة ببلدة كسب، أهمها محور النبعين على مدخل كسب"، بعد أن شهدت المنطقة اشتباكات عنيفة ليل الثلاثاء.

وكان المسلحون حاولوا الالتفاف على المرصد بعد انسحابهم منه عن طريق مهاجمة مراكز الجيش في "قسطل معاف"، ولكن قوات الجيش تمكنت من صد الهجوم.

من جهتها ذكرت صحيفة "لو فيغارو" الفرنسية أن الجماعاتِ المسلحةَ في سوريا بعد هزيمتي يبرود وقلعة الحصن ترد منَ الشمال عبر تركيا بواسطة أسلحةٍ جديدةٍ سلمتها إياها قطر، وقالت الصحيفة "إن الجماعات المسلحةَ تتقدم في حلب وإدلب واللاذقية مزودة بصواريخ أرض جو"، وأكدت أن الدوحة تسعى من خلال تسليم الأسلحة الجديدة إلى تعزيز قدرات الجماعات المقربة منها على حساب تلك التي ترعاها السعودية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین