رمز الخبر: ۹۵۹۱
تأريخ النشر: ۱۹ اسفند ۱۳۹۲ - ۱۷:۵۰
أطلقت قوات روسية النار باتجاه إحدى القواعد العسكرية في شبه جزيرة القرم، في تصعيد جديد في الأزمة الأوكرانية.

أفادت وكالة رويترز للأنباء عن أن قوات روسية أطلقت النار باتجاه إحدى القواعد العسكرية في شبه جزيرة القرم، في تصعيد جديد في الأزمة الأوكرانية.

في غضون ذلك، ربطت السلطات في موسكو إرسال مراقبين إلى القرم بالتنسيق مع السلطات الشرعية هناك.

وزير الخارجية الامريكي يؤجل زيارته إلى موسكو

في سياق متصل، أبلغ وزير الخارجية الروسي الرئيس فلاديمير بوتين بأن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أجل زيارته لموسكو التي كان ينوي خلالها بحث الأوضاع في أوكرانيا.

جاء ذلك أثناء اجتماع بوتين مع لافروف يوم 10 مارس/آذار في منتجع سوتشي على شاطئ البحر الأسود. وأكد لافروف أن الطرف الروسي اقترح على كيري أن يزور موسكو يوم 10 مارس/آذار لمناقشة الأوضاع في أوكرانيا، وأن الوزير الامريكي أعطى موافقته بصورة أولية. لكن كيري اتصل بلافروف هاتفيا وأبلغه بتأجيل الزيارة "لفترة ما" دون أن يحدد موعدا آخر لها، حسب ما أفاد به وزير الخارجية الروسي.

كما أطلع لافروف الرئيس الروسي على الوثيقة التي تتضمن الرؤية الامريكية للوضع في أوكرانيا والتي أرسلها كيري، وقال لافروف بهذا الصدد "لقد وجدنا (في الوثيقة) مفهوما لا يلائمنا كثيرا، لأنها تقوم على أساس صراع وهمي بين روسيا وأوكرانيا".

وتابع لافروف قوله "إن شركاءنا يقترحون الانطلاق من وضع الانقلاب الحكومي الذي حصل" في كييف. وابلغ لافروف الرئيس بوتين بان الخارجية الروسية تقوم بمشاورات مع شركائها حول الوضع في اوكرانيا، حيث يتم من خلالها البحث عن حل للأزمة، مضيفا أنه تم تحضير مقترح بمشاركة الخارجية الروسية ومجلس الأمن القومي الروسي ردا على المقترحات الامريكية. وأكد لافروف أن المقترح الروسي "يهدف الى إعادة الملف الأوكراني إلى إطار الشرعية الدولية مع الاخذ بالاعتبار مصالح جميع الاوكرانيين بدون استثناء".

كما أوضح لافروف أن الشركاء الاوروبيين اقترحوا على روسيا والولايات المتحدة العمل على ايجاد حلول لتسوية الوضع في اوكرانيا.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین