رمز الخبر: ۹۵۹۰
تأريخ النشر: ۱۹ اسفند ۱۳۹۲ - ۱۷:۰۴
كشف التحالف الكردستاني في البرلمان العراقي، الاثنين، عن عدم نيته حضور الجلسة المقبلة للنواب لحين تغيير مواد "ضد" كردستان تتضمنها الموازنة بصيغتها الحالية، في مؤشر جديد على احتدام الصراع السياسي بين الحكومة الإتحادية والإقليم، قبيل إجراء الانتخابات البرلمانية القادمة.

كشف التحالف الكردستاني في البرلمان العراقي، الاثنين، عن عدم نيته حضور الجلسة المقبلة للنواب لحين تغيير مواد "ضد" كردستان تتضمنها الموازنة بصيغتها الحالية.

ويرفض الأكراد تمرير الموازنة بصيغتها المرسلة من الحكومة ويقولون إنها تنطوي على عقوبات بحق الإقليم بعد تضمينها مادة تنص على اقتطاع جزء من حصة كردستان إذا لم تلتزم الاخيرة بتصدير 400 ألف برميل يوميا من النفط لصالح الحكومة الاتحادية.

وقال نائب رئيس التحالف محسن السعدون، "هناك ارادة لفرض مواد غير دستورية في الموازنة بصيغتها الحالية ضد حكومة كردستان"، مضيفا، "نعتقد بأن جدول اعمال الجلسة المقبلة غير متفق عليه من قبل هيئة رئاسة المجلس".

واشار السعدون، "تحتاج الموازنة الى تعديل بعض بنودها لذلك نرفض هذه المواد ولانستطيع حضور الجلسة المقبلة وبانتظار التعديل".

وتفاقمت الخلافات في الأشهر الاخيرة بين بغداد وإقليم كردستان بسبب ملف تصدير النفط الذي انسحب على موازنة البلاد المالية للعام الحالي.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین