رمز الخبر: ۹۵۷۷
تأريخ النشر: ۱۸ اسفند ۱۳۹۲ - ۱۵:۰۶
خسرت الجماعات المسلحة آخر معاقلها في ريف حمص الغربي، ما يعني قطع الدعم بين الحدود السورية واللبنانية من الجهة الشمالية.

أكدت مصادر سورية حكومية وأخرى معارضة أن الجماعات المسلحة خسرت آخر معاقلها في ريف حمص الغربي، بينما استمرت صباح الأحد الاشتباكات بين القوات الحكومية وقوات المعارضة في مناطق مختلفة في سوريا، كان أعنفها في حي الوعر في حمص، وفي إنخل في درعا.

وقال الجيش السوري إن قواته استعادت السيطرة على بلدتي الزارة والحصرجية في ريف حمص، الأمر الذي من شأنه قطع الدعم بين الحدود السورية واللبنانية من الجهة الشمالية، وانتزاع آخر معاقل المعارضة في ريف حمص الغربي. وأقرت الجماعات المسلحة بخسارة المنطقتين.

وذكرت مصادر في الجماعات المسلحة اليوم أن اشتباكات "عنيفة" دارت بين الجيش الحر والقوات الحكومية على الجبهة الشرقية لمدينة إنخل بريف درعا الشمالي الغربي.

وفي حي الوعر بحمص، وقعت انفجارات عنيفة إثر استهدافه بقذائف الهاون واستهداف أبراج الجزيرة السابعة بمدفعية الدبابات، وفقاً لما ذكره المسلحون . وفي دمشق، قصفت قوات الجيش المتمركزة في جبال صهيا حي العسالي.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین