رمز الخبر: ۹۵۴۴
تأريخ النشر: ۱۶ اسفند ۱۳۹۲ - ۰۰:۳۷
مع اقتراب موعد الذكرى السنوية للمجزرة الكيمياوية في حلبجة، عثرت السلطات في اقليم كردستان العراق على رفات 93 ضحية من ضحايا مجزرة البارزانيين التي ارتكبها النظام البعثي البائد في الثمانينات من القرن الماضي.

مع اقتراب موعد الذكرى السنوية للمجزرة الكيمياوية في حلبجة، وصلت الخميس جثامين 93 ضحية من ضحايا مجزرة البارزانيين الى إقليم كردستان العراق.

ويأتي هذا بعد أن كان قد تلقت سلطات إقليم كردستان العراق رفات 513 من البارزانيين في2005. وكان النظام البائد في العراق قد خطف أكثر من 8 آلآف شخصا من عائلة البارزاني في كردستان العراق في 31 يونيو 1983 وقام بتصفيتهم بعد أن نقلهم إلى مكان مجهول.

وفي ذلك التاريخ، كان قد اقتحمت قوات النظام البعثي البائد مخيمات قوشتية وبحركه وديانا وميرك سور وقامت بخطف الآلاف من المواطنين الاكراد من عائلة البارزاني وبادرت بتصفتهم جمعيا.هذا بالإضافة إلى أن القوات البعثية وفي 10 اغسطس من العام نفسه بادرت باعتقال الآلاف من رجال عائلة البارزاني ونقلتهم الى جنوب كردستان ومن ثم القيام بتصفيتهم في مقابر جماعية.

وقد عانى سكان إقليم كردستان العراق الأمرين من النظام البعثي البائد الذي لم يعرف سوى القتل والدمار ولايزال يدفع السكان ثمن تلك الجرائم والمجازر ولا يزال هناك المزيد من الجثث والرفاة التي لم يتم العثور عليها حتى الآن.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین