رمز الخبر: ۹۵۰۱
تأريخ النشر: ۰۹ اسفند ۱۳۹۲ - ۱۴:۵۲
وافق رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي على بنود "مبادرة الأنبار" الرامية لاستعادة الاستقرار في المحافظة، بينما تم تمديد هدنة في الفلوجة 7 أيام أخرى، بعدما انتهت المهلة الخميس.

وافق رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي على بنود "مبادرة الأنبار" الرامية لاستعادة الاستقرار في المحافظة، بينما تم تمديد هدنة في الفلوجة 7 أيام أخرى، بعدما انتهت المهلة الخميس.

ففي محافظة الأنبار، قال رئيس مجلس المحافظة صباح كرحوت، إن المالكي وافق على إدراج العفو العام عن المسلحين ضمن بنود المبادرة، التي ستُعرض على البرلمان لإقرارها.

وكان عضو بمجلس المحافظة قد أكد تمديد الهدنة بين قوات الجيش والمسلحين في الفلوجة لسبعة أيام أخرى، بعدما انتهت الخميس.

وأوضحت مصادر أمنية، أن المهلة كانت قد مُددت، بناء على اتفاق، بين القيادات السياسية والأمنية والعشائرية، في المحافظة.

اغتيال أحد شيوخ الصحوة في حديثة

وعلى صعيد العنف اليومي في العراق، ارتفع عدد قتلى الهجمات المختلفة منذ مساء الخميس حتى صباح الجمعة إلى 17 قتيلاً، بينهم أحد شيوخ العشائر البارزين الموالين للحكومة العراقية.

فقد استهدف تفجير انتحاري بواسطة صهريج مفخخ الشيخ سعيد فليح العصمان، عضو المجلس المحلي في مدينة حديثة غربي الانبار وقائد الصحوة فيها، ما أدى إلى مصرعه وستة من رجاله.

وفي قضاء بعقوبة بمحافظة ديالى، قتل 3 أشخاص وأصيبت امرأة بهجوم نفذه مسلحون على سيارة كانوا يستقلونها.

وفي نينوى، كشف مصدر في شرطة المحافظة عن مقتل 5 أشخاص بهجوم شنه مسلحون مجهولون على مقر لشرطة الطوارئ في المحافظة.

وقال المصدر إن "مسلحين مجهولين هاجموا مقر إحدى سرايا شرطة طوارئ نينوى في وقت متأخر من الخميس في منطقة السحاجي غربي الموصل".

وأضاف أن "الهجوم اسفر عن مقتل 3 أفراد من الشرطة، بينهم ضابط برتبة ملازم أول، فضلاً عن اثنين من المسلحين".

وأشار إلى أن "المسلحين قاموا بنهب الأسلحة والممتلكات التي كانت بمقر السرية ثم اشعلوا النيران في المقر قبل أن يلوذوا بالفرار".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین