رمز الخبر: ۹۵۰
تأريخ النشر: ۲۱ شهريور ۱۳۹۱ - ۱۸:۵۱
في محاولةٍ منه لاحتواء الاحتجاجات الشعبية ضد الغلاء وارتفاع الأسعار والتي تنادي برحيله، أعلن رئيس الحكومة الفلسطينية في الضفة المحتلة سلام فياض، حزمة من الإجراءات السريعة للتخفيف من حدة الوضع الاقتصادي.
شبکة بولتن الأخباریة: في محاولةٍ منه لاحتواء الاحتجاجات الشعبية ضد الغلاء وارتفاع الأسعار والتي تنادي برحيله، أعلن رئيس الحكومة الفلسطينية في الضفة المحتلة سلام فياض، حزمة من الإجراءات السريعة للتخفيف من حدة الوضع الاقتصادي.

وأوضح فياض في مؤتمر صحفي ظهر اليوم الثلاثاء، أن "الحكومة ستقوم بتقليص نفقاتها باستثناء التعليم والصحة وعدم الالتزام بمصاريف جديدة في كافة المؤسسات، وتخفيض ضريبة القيمة المضافة إلى 15% كحد أدنى ممكن حالياً بدءاً من الشهر القادم".

وأشار إلى أن "الحكومة قررت إعادة أسعار المحروقات وغاز الطهي إلى ما كانت عليه في شهر آب/ أغسطس الماضي، بدءاً من يوم غد والتعويض عن النقص باقتطاع من رواتب الفئات العليا".

وبحسب فياض فإن "الحكومة ستشدد الرقابة على أسعار السلع الأساسية من خلال آليات تنسجم مع هذا التوجه، وإتباع إجراءات عقابية، وتعزيز التنافس".

ورأى أن "من حق الشعب الفلسطيني التعبير عن نفسه"، مبيِّناً "اعتزاز مجلس الوزراء بوعي الجماهير"، معبراً في السياق عن "رفض الحكومة لكافة أشكال الفوضى"، على حد تعبيره.

وكشف رئيس الحكومة الفلسطينية في الضفة، النقاب عن أن "هنالك عجزاً بنيوياً في موازنة السلطة بسبب إجراءات الاحتلال، الأمر الذي يكبل يدها من تحرير موازنتها، وتعزيز قدراتها الذاتية دون الحاجة إلى مساعدات إضافية".
الكلمات الرئيسة: سلام فياض ، فلسطين ، بولتن

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین