رمز الخبر: ۹۴۷۳
تأريخ النشر: ۰۶ اسفند ۱۳۹۲ - ۲۱:۰۰
نشرت السفارة الفلسطينية في طهران برقية أوضحت فيها الموقف بشأن ما تردد من أنباء عن وضع عباس شروطا مسبقة لزيارة طهران.

نفت السفارة الفلسطينية في طهران في برقية لها ما نشرت بعض وسائل الإعلام حول الشروط المسبقة التي وضعها الرئيس الفلسطيني محمود عباس لزيارة إيران.

وتؤكد البرقية علی أنه "نشرت بعض الصحف الإيرانية المحلية تصريحا منسوبا للأخ اللواء جبريل الرجوب(نائب أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح) أشارت فيه إلی‌ شروط وضعها الرئيس ابومازن لزيارته إلی طهران.

1- إن جمهورية ايران الإسلامية الشقيقة كانت علی رأس المؤيدين لقرار الأمم المتحدة الذي يعترف بإقامة دولة فلسطينية علی اراضينا المحتلة عام 67 وعاصمتها مدينة القدس الشريف(ذلك لأن جمهورية إيران الإسلامية تؤيد أي منجز لصالح الشعب الفلسطيني) ولكن ذلك لا يعني الإعتراف باحتلال الكيان الصهيوني لأي شبر من أرض فلسطين المقدسة التي تعتبر وقفا إسلاميا لا يملك احد التفريط به.

2- إن الأخ اللواء جبريل الرجوب تحدث في الإطار السابق بلا زيادة أو نقصان.وعليه فإن ما نسب له عن شروط مسبقة كان قد وضعها الأخ الرئيس ابو مازن لزيارة طهران غير صحيح.وعلاوة علی ذلك فإن دولة فلسطين لم ولن تطلب من جمهورية ايران الإسلامية الإعتراف بالكيان الصهيوني".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین