رمز الخبر: ۹۴۶۳
تأريخ النشر: ۰۴ اسفند ۱۳۹۲ - ۱۸:۴۴
في حوار أجراه معه بولتن نيوز، يؤكد مريوان نقشبندي مدير العلاقات العامة في وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في إقليم كردستان العراق، على ضرورة إغلاق القنصلية الأمريكية في أربيل، معللا ذلك بسياسات النفاق التي تتبناها تجاه الكرد.

يعتبر مريوان نقشبندي أحد أحفاد الشيخ حسام الدين النقشبندي الذي يعرفه الكرد في إقليم كردستان العراق، من خلاله أسرته العريقة، بعيدا عن منصبه في وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في مجلس وزراء الإقليم.

يشير مريوان نقشبندي المدير العام للعلاقات العامة في وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، في حديثه مع موقع بولتن نيوز، يشير إلى أسباب تنامي التطرف ولاسيما تضاعف دور جماعة داعش الإرهابية في ظل الدعم الدائم الذي تتلقاه من الدول الغربية.

وفي إشارة إلى كواليس إنشاء داعش في منطقة الشرق الأوسط بدعم عربي وغربي، يؤكد ضرورة ضبط الشؤون الدينية لسكان إقليم كردستان العراق، تفاديا لإشاعة الإرهاب والتطرف في الإقليم ويشدد على أن الجماعات السلفية في الإقليم ومن خلال تلقي الدعم من بعض الدول العربية، تمثل تهديدا للمنقطة بشكل عام والإقليم بشكل خاص.

وينتقد هذا المسؤول في وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في مجلس وزراء كردستان العراق، عدم تطبيق قانون منع إشاعة أفكار داعش بين سكان الإقليم، مصرحا أنه تمت إقالة من منصبة لمدة عامين، بسبب جهوده بهذا الصدد.

يؤكد مريوان نقشبندي على ضرورة إغلاق القنصلية الأمريكية في إقليم كردستان العراق بسبب سياسات النفاق التي تتبناها في الشرق الأوسط وكردستان العراق، مشيرا إلى أن القنصلية تمنح تأشيرات الدخول للبعثيين الذين تلخطت أيديهم بدماء العراقيين والكرد.

ترقبوا النص الكامل للحوار مع مريوان نقشبندي مدير العلاقات العامة في وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، حيث سينشره موقع بولتن نيوز قريبا.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین