رمز الخبر: ۹۴۶۲
تأريخ النشر: ۰۴ اسفند ۱۳۹۲ - ۱۸:۲۳
حذر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، من أن التطرف لا يقتصر على منطقة الشرق الأسوط، مؤكدا بأن العنف والتطرف سيتفشيان في العالم كله في حال عدم مكافحتهما، ولا بد من التصدي لهما على الصعيد الدولي.

اعتبر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، التطرف بانه لا يقتصر على هذه المنطقة، مؤكدا بأن العنف والتطرف سيتفشيان في العالم كله في حال عدم مكافحتهما، ولا بد من التصدي لهما على الصعيد الدولي.

جاء ذلك في تصريح ادلى به ظريف خلال مؤتمره الصحفي المشترك الذي عقده اليوم الاحد في طهران مع نظيره البلجيكي ديديه ريندرز، عقب اللقاء الذي جرى بينهما.

وقال ظريف بشان اجراءات الخارجية الايرانية بصدد الاعمال الارهابية الاخيرة التي وقعت امام السفارة والمستشارية الثقافية الايرانية في بيروت، للاسف ان ظاهرة التطرف والارهاب في منطقتنا قائمة كتحد اساسي لجميع الحكومات والدول وقبل ذلك لشعوب المنطقة، الامر يتطلب ضرورة التعاون وتبادل الراي والمعلومات والاجراءات المشتركة ضد الارهاب.

واضاف وزير الخارجية الايراني، انه بعد هذه الحادثة الخطيرة التي ادانها المجتمع الدولي ايضا تحدثت على الفور مع وزير الخارجية اللبناني التي تولى مهام الامور بعد تشكيل الحكومة الجديدة وتم البحث حول ضرورة اتخاذ الاجراء المشترك.

وتابع قائلا، ان وزير الخارجية اللبناني طمأنني والشعب الايراني بانه لن يالو جهدا للكشف عن الفاعلين ومعاقبتهم.

واعرب ظريف عن ارتياحه للاجراءات العاجلة التي قامت بها الحكومة اللبنانية اثر الاعتداء على السفارة وسائر ممثليات الجمهورية الاسلامية الايرانية في هذا البلد، مشيدا بجهود مسؤولي حكومة لبنان الصديق والشقيق لاتخاذهم هذه الاجراءات والحيلولة دون تكرار مثل هذه الاحداث.

ولفت وزير الخارجية الايراني الى ان التطرف والطائفية في منطقتنا لا يعرفان الحدود وقال، ان جميع الذين يدعمون اليوم التطرف والطائفية يعرّضون انفسهم والمنطقة والجيران للخطر ولابد من التعاون الاقليمي لمكافحة هذه المعضلة الاقليمية والعالمية.

واعتبر ظريف، التطرف بانه لا ينحصر بمنطقتنا وقال، انه في حال عدم مكافحة هذه الظاهرة سنشهد في العالم كله تفشي العنف والتطرف ومن الضروري التصدي لهذه الظاهرة على الصعيد الدولي.

واكد ضرورة اتخاذ الاجراءات اللازمة في مسار تعزيز الامن للاماكن الدبلوماسية الايرانية في الخارج وقال، اننا نامل في ضوء الاهتمام الخاص من الحكومة اتخاذ الاجراءات اللازمة للحفاظ على الاماكن الدبلوماسية في الخارج وان نستفيد من هذه الاماكن بافضل صورة ممكنة.

وفي الرد على سؤال حول اتفاق جنيف بين ايران ومجموعة "5+1" قال وزير الخارجية الايراني، اننا يمكننا التوصل الى هذا الاتفاق.

وفيما يتعلق باستثمارات الشركات البلجيكية في ايران، اعتبر ظريف الجمهورية الاسلامية الايرانية مكانا آمنا ومستقرا للاستثمارات والتجارة واضاف، ان القطاعات الخاصة لايران وبلجيكا والاتحاد الاوروبي يمكنها التعاون مع بعضها بعضا.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین