رمز الخبر: ۹۴۶۱
تأريخ النشر: ۰۴ اسفند ۱۳۹۲ - ۱۷:۵۸
قتل أمير جبهة النصرة خلال اشتباكات مع مقاتلي الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش) جنوبي محافظة الحسكة شمالي سوريا.

قال ناطق باسم هيئة أركان الجيش الحر، اليوم السبت، إن أميراً لجبهة "النصرة”، قتل خلال اشتباكات مع مقاتلي "داعش” قرب بلدة "مركدة” جنوبي محافظة الحسكة، شمالي البلاد.

وفي تصريح لوكالة "الأناضول”، أوضح عمر أبو ليلى، الناطق باسم هيئة أركان الجيش الحر- الجبهة الشرقية، إن أحمد الخليف الاسماعيل الملقب "أبو جندل” أمير جبهة النصرة في منطقة البوكمال التابعة لمحافظة دير الزور (شرق) قتل، أمس الجمعة، خلال اشتباكات اندلعت مع عناصر "الدولة الإسلامية في العراق والشام” بالقرب من بلدة مركدة جنوبي محافظة الحسكة (شمال).

وأضاف أن 5 عناصر من "النصرة” قتلوا أيضاً خلال الاشتباكات مع "داعش” في حين سقط 17 عنصرا من الأخير ، جرح 8 آخرين من التنظيم ومثلهم وقعوا أسرى بيد الجبهة.وأوضح أبو ليلى أن "النصرة” حاولت من خلال هجومها، الجمعة، على "داعش” في بلدة "مركدة” طرد التنظيم من آخر معاقله شرقي سوريا وقطع خطوط إمداده بشكل نهائي من العراق، وإجباره على التراجع إلى منطقة الشدادي.

ولفت الناطق إلى أن أبو جندل كان يقاتل ضد القوات الأمريكية في العراق بعد احتلاله عام 2003، قبل أن يعود إلى سوريا قبل سنتين وينضم إلى جبهة "النصرة،” لقتال قوات النظام السوري، وقتل على يد "داعش” لأنه اختلف معه في النهج.

ومنذ نهاية العام الماضي شن الجيش الحر وحلفاؤه من قوات المعارضة السورية أبرزها”جبهة النصرة” و”الجبهة الإسلامية” أكبر فصيل عسكري معارض في البلاد، حملة عسكرية ضد معاقل داعش في مناطق بشمال سوريا، أدت إلى طرد الأخير من عدد من المدن والبلدات التي كان يتواجد فيها وآخرها محافظة دير الزور، وسقوط قتلى وجرحى في صفوف الطرفين.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین