رمز الخبر: ۹۴۵۱
تأريخ النشر: ۰۴ اسفند ۱۳۹۲ - ۱۵:۲۳
اطلقت قوات الأمن التركية الغاز المسيل للدموع مساء أمس السبت، لتفريق آلاف الأشخاص الذين كانوا يتظاهرون ضد الحكومة احتجاجا على قانون الإنترنت المثير للجدل

اطلقت قوات الأمن التركية الغاز المسيل للدموع مساء أمس السبت، لتفريق آلاف الأشخاص الذين كانوا يتظاهرون ضد الحكومة في وسط اسطنبول احتجاجا على قانون جديد يشدد القيود على استخدام الإنترنت.

وقال شاهد عيان من وكالة "رويترز”، إن قوات الأمن استخدمت إلى جانب قنابل الغاز المسيل للدموع مدافع المياه؛ لإبعاد المحتجين من شارع الاستقلال التجاري الرئيسي القريب من ميدان تقسيم، حيث هتف بعض المتظاهرين قائلين "تقسيم في كل مكان.. المقاومة في كل مكان”، كما رفع المتظاهرون لافتة مكتوب عليها "أردوغان لا توقف الإنترنت”.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین