رمز الخبر: ۹۴۳۰
تأريخ النشر: ۰۲ اسفند ۱۳۹۲ - ۱۸:۴۴
أفادت صحيفة واشنطن بوست أن الولايات المتحدة وحلفاءها إتفقوا على الجماعات المؤهلة من المعارضة التي بالإمكان تزويدها بالسلاح، في إشارة جديدة على الاتجاه نحو التصعيد العسكري ضد سوريا.

ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية أن واشنطن وحلفاءها الرئيسيين من الأوروبيين والعرب اتفقوا على طريقة موحدة لتوفير المساعدة للجماعات المتمردة في سوريا. وقد صُنِّف هؤلاء بين من يجب أن يحصلوا على المساعدات، ومن هم غير مؤهلين لذلك بسبب روابطهم المتطرفة، ومن تحتاج أهليتهم للمزيد من النقاش.

وأشارت الصحيفة إلى قول مسؤول عربي إن التصنيف سيُعدَّل دورياً وفق التغيرات في تحالفات المتمردين.

وكشفت إن مسؤولين من دول عربية وأوروبية شاركوا في اللقاءات، وتحدثوا عن تغيّر جوهري تجاه موقف أميركي أكثر عدوانية، ورغبة لدى الآخرين باتباع ذلك.

وعزت الصحيفة الأميركية أسباب هذا التغيير إلى تزايد التصدعات في صفوف المتمردين. مما سمح بتقويم أوضح لمن يمكن اعتباره معتدلاً للحصول على المساعدة. كذلك، هناك مخططات قيد التطوير لفتح طرق إمداد أقوى في الشمال عبر تركيا، معتبرة أن من يُسمون المقاتلين المعتدلين يقاتلون كلاً من الجيش السوري، والمقاتلين المتطرفين.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین