رمز الخبر: ۹۴۲
تأريخ النشر: ۲۱ شهريور ۱۳۹۱ - ۱۸:۱۷
مختطفون سوريون:
اعترف مواطنون سوريون بان مجموعة مسلحة قامت بخطفهم بذريعة انهم يحملون جنسية ايرانية، وأكدوا أن المسلحين اجبروهم على ان يقروا بأنهم منتمون الى الحرس الثوري الايراني.
شبکة بولتن الأخباریة: اعترف مواطنون سوريون بان مجموعة مسلحة قامت بخطفهم بذريعة انهم يحملون جنسية ايرانية، وأكدوا أن المسلحين اجبروهم على ان يقروا بأنهم منتمون الى الحرس الثوري الايراني.

وكانت مجموعة مسلحة اختطفت قبل اشهر عددا من المواطنين السوريين الذين يحملون الجنسية الإيرانية واتهمتهم بانهم عناصر الحرس الثوري الايراني.

وكان المسلحون ادعوا بأن هولاء المخطوفين "يقاتلون في سوريا"، حيث اجبروهم على تسجيل فيديوهات لبعض القنوات ليعترفوا بانهم "قناصة ايرانيون"، لكن الجيش السوري تمكن من تحريرهم.

وقال أحد المختطفين لمراسل وكالة انباء فارس في سوريا: "كنا متوجهين لتعزية أحد أقربائنا قرب منطقة سيدي مقداد حيث أوقفنا حاجز إعتقدنا أنه تابع للجيش السوري ولكن بعدها اكتشفنا أنه حاجز للمجموعات المسلحة لكنهم يلبسون لباس الجيش السوري وبعد أن وجدوا أننا نحمل الجنسية الإيرانية قاموا بأخذنا إلى منطقة التضامن واتهمونا بأننا من الحرس الثوري وقاموا بتصويرنا وأرسلوا التصوير الى قناة العربية وغيرها من القنوات التي تبث أخبارا ضد سوريا حول مايجري فيها".

وقال مختطف آخر: "خطفنا من قبل المجموعات الارهابية المسلحة قبل منطقة سيدي مقداد بقليل وقاموا بأخذنا إلى منطقة التضامن لأنهم عثروا على إقامات إيرانية معنا فاتهمونا أننا من الحرس الثوري الإيراني وقاموا بضربنا وتعذيبنا ثم تم تحريرنا اثناء اقتحام الجيش السوري لمنطقة التضامن".

وتحدث مخطوف ثالث حول ما جرى عليهم قائلاً: "قالوا عني أني أفضل قناص في إيران وبقينا لديهم لمدة عشرين يوماً وبفضل الجيش السوري تحررنا وعدنا إلى منازلنا وعائلاتنا سالمين".
الكلمات الرئيسة: الحرس الثوري

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین