رمز الخبر: ۹۳۷۶
تأريخ النشر: ۲۷ بهمن ۱۳۹۲ - ۱۸:۳۸
كردستان العراق في الصحافة العربية
وحسب البيان فإن بعض القرارات المهمة اتخذت من أجل معالجة هذه المشاكل

أفادت صحيفة الشرق الأوسط أنه اجتمع مسعود بارزاني، رئيس إقليم كردستان العراق، في مقره بصلاح الدين، قرب أربيل، أمس، مع وفد قيادي من الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه الرئيس العراقي جلال طالباني ضم كوسرت رسول علي النائب الأول للأمين العام، وهيرو إبراهيم أحمد زوجة الرئيس طالباني وعضو المكتب السياسي للحزب، بالإضافة إلى ملا بختيار وعماد أحمد وعمر فتاح وقادر حمه جان وعدنان مفتي، أعضاء المكتب السياسي للحزب.

ولم يشارك أي من أعضاء القيادة أو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني، الذي يتزعمه بارزاني، في هذا الاجتماع الذي لم يحضره أيضا برهم صالح النائب الثاني للأمين العام للاتحاد الوطني، المكلف بالتفاوض مع الحزب الديمقراطي الكردستاني حول التشكيلة المقبلة لحكومة الإقليم. وأفادت مصادر في الاتحاد الوطني أن صالح موجود خارج الإقليم.

وجاء في بيان رسمي نشره الموقع الرسمي لرئاسة الإقليم أنه جرى خلال الاجتماع «تسليط الضوء على الجولة الأوروبية التي قام بها رئيس الإقليم في الفترة الماضية، وأطلع بارزاني وفد الاتحاد على أهم النقاط التي جرى التركيز عليها في لقاءاته مع الزعماء والمسؤولين الأوروبيين، وبالأخص مسألة تدويل قضية الأنفال في برلمانات الدول الأوروبية وبرلمان الاتحاد الأوروبي».

وبينت رئاسة الإقليم أن الاجتماع تناول أيضا المشكلات الداخلية في صفوف الاتحاد الوطني التي برزت بعد ظهور نتائج انتخابات الإقليم التي جرت في 21 سبتمبر (أيلول) الماضي والتي تراجع فيها الاتحاد الوطني الكردستاني إلى المركز الثالث بعد حركة التغيير. وحسب البيان أعلن بارزاني «استعداده للمساهمة في حل كافة المشاكل الموجودة في صفوف الاتحاد»، محذرا من أن بقاء هذه المشاكل «سيؤثر على الوضع العام للإقليم». وحسب البيان فإن بعض القرارات المهمة اتخذت من أجل معالجة هذه المشاكل من دون ذكر أي تفاصيل حول طبيعة هذه القرارات.

كما شدد الجانبان على ضرورة «الإسراع بإعلان التشكيلة الحكومية الثامنة في أقصر وقت ممكن». وأوضح البيان أن وفد الاتحاد الوطني الكردستاني تقدم بالكثير من الآراء والمقترحات حول التشكيلة الحكومية المقبلة ووعدهم بارزاني ببذل كل الجهود لتقريب وجهات النظر بين الأطراف السياسية.

من جهته، قال قادر حمه جان، عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني وعضو الوفد المفاوض للاتحاد، إن الاجتماع مع بارزاني «كان إيجابيا، وجرى التأكيد فيه على حسم المناصب الحكومية خلال الأسبوع المقبل، بالإضافة إلى التأكيد على الاتفاقية الاستراتيجية بين الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني». ونقل حمه جان عن بارزاني تأكيده على أن «تقارب الحزب الديمقراطي الكردستاني من حركة التغيير لا يمكن أن يكون على حساب علاقاته مع الاتحاد الوطني الكردستاني».

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین