رمز الخبر: ۹۳۷۳
تأريخ النشر: ۲۷ بهمن ۱۳۹۲ - ۱۶:۳۱
بينما استهل اليوم الأحد نائب وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان جولة عربية إلى سلطنة عمان ودولة قطر، أكدت مصادر رسمية أن وزراء ثلاث دول أجنبية يعتزمون زيارة إيران خلال الأسابيع القادمة.

يزور وزراء خارجية كل من بلجيكا و بولندا و فنزويلا العاصمة الإيرانية طهران خلال نهاية فبراير الحالي و مطلع مارس المقبل لمناقشة سبل تطوير تعاون بلادهم مع إيران في مختلف المجالات.

ويصل وزير الخارجية البلجيكي دیدیر رایندرز إلی إيران في الـ22 من الشهر الحالي كما يقوم وزيرا الخارجية البولندي رادوسلاو سیکورسکی والفنزويلي الیاس خوآ بزيارة طهران في يومي الأول و الثاني من مارس المقبل.

وقد أعلن رئيس المعهد البولندي للعلاقات الدولية مالغورزاتا بونیکوسکا في 28 يناير/كانون الثاني الماضي أن وزير الخارجية البولندي يزور طهران لتناول فرص متوفرة للتعاون الإقتصادي مع إيران مضيفا أن زيارة سيكورسكي لطهران تتمتع بأهمية بالغة لدی بولندا و دول الإتحاد الأوروبي.

كما أعلن السفير الإيراني لدی هولندا كاظم غريب ابادي عن زيارة مرتقبة لوفدين برلماني وتجاري هولنديين إلی إيران لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية في البلدين في المجالات السياسية والإقتصادية.

من جانبه قد أعلن مسؤول إيراني في وزارة الصناعة والتجارة والمناجم الإيراني عن إستعداد وفود إقتصادية لكل من ألمانيا و هولندا و إسبانيا علی زيارة إيران للاستثمار في الفرص الاقتصادية التي توفرها إيران.

وقد أبدی في الفترة الأخيرة سفراء عدد من الدول الأوروبية منها السويد و هولندا خلال لقائهم مع السلطات الإيرانية تفائلهم إزاء تحسين العلاقات الإيرانية والأوروبية.

وقد طالب وزير الخارجية السويدي کارل بیلت خلال زيارته لطهران التي إستمرت ثلاثة أيام بفتح "الحوار الواسع " بين الإتحاد الأوروبي و إيران .

وقد زار وفد متشكل من 8 أعضاء البرلمان الأوروبي لإيران في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

كما زار أكبر وفد إقتصادي فرنسي العاصمة الإيرانية طهران مطلع فبراير الحالي مهدفا إلی عقد عدة إجتماعات مع السلطات الإيرانية حول سبل تنمية التعاون الإقتصادي بين طهران وباريس.

يزور وزراء خارجية كل من بلجيكا و بولندا و فنزويلا العاصمة الإيرانية طهران خلال نهاية فبراير الحالي و مطلع مارس المقبل لمناقشة سبل تطوير تعاون بلادهم مع إيران في مختلف المجالات.

ويصل وزير الخارجية البلجيكي دیدیر رایندرز إلی إيران في الـ22 من الشهر الحالي كما يقوم وزيرا الخارجية البولندي رادوسلاو سیکورسکی والفنزويلي الیاس خوآ بزيارة طهران في يومي الأول و الثاني من مارس المقبل.

وقد أعلن رئيس المعهد البولندي للعلاقات الدولية مالغورزاتا بونیکوسکا في 28 يناير/كانون الثاني الماضي أن وزير الخارجية البولندي يزور طهران لتناول فرص متوفرة للتعاون الإقتصادي مع إيران مضيفا أن زيارة سيكورسكي لطهران تتمتع بأهمية بالغة لدی بولندا و دول الإتحاد الأوروبي.

كما أعلن السفير الإيراني لدی هولندا كاظم غريب ابادي عن زيارة مرتقبة لوفدين برلماني وتجاري هولنديين إلی إيران لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية في البلدين في المجالات السياسية والإقتصادية.

من جانبه قد أعلن مسؤول إيراني في وزارة الصناعة والتجارة والمناجم الإيراني عن إستعداد وفود إقتصادية لكل من ألمانيا و هولندا و إسبانيا علی زيارة إيران للاستثمار في الفرص الاقتصادية التي توفرها إيران.

وقد أبدی في الفترة الأخيرة سفراء عدد من الدول الأوروبية منها السويد و هولندا خلال لقائهم مع السلطات الإيرانية تفائلهم إزاء تحسين العلاقات الإيرانية والأوروبية.

وقد طالب وزير الخارجية السويدي کارل بیلت خلال زيارته لطهران التي إستمرت ثلاثة أيام بفتح "الحوار الواسع " بين الإتحاد الأوروبي و إيران .

وقد زار وفد متشكل من 8 أعضاء البرلمان الأوروبي لإيران في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

كما زار أكبر وفد إقتصادي فرنسي العاصمة الإيرانية طهران مطلع فبراير الحالي مهدفا إلی عقد عدة إجتماعات مع السلطات الإيرانية حول سبل تنمية التعاون الإقتصادي بين طهران وباريس.

وفي سياق آخر، يعتزم مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والأفريقية حسين امير عبداللهيان القيام بجولة عربية تقوده إلى كل من سلطنة عمان ودولة قطر.

وأكد عبداللهيان علی أنه سيغادر اليوم الأحد العاصمة طهران متوجها إلی سلطنة عمان ومن ثم قطر لعقد إجتماعات رسمية مع كبار السلطات العربية لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية إلی جانب الملفات الإقليمية والدولية.

وأضاف بأنه من المقرر أن يزور دولة الإمارات منتصف المارس المقبل لبحث سبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين والملفات الإقليمية.

نائب وزير الخارجية يستهل جولة عربية
 
وفي سياق آخر، يعتزم مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والأفريقية حسين امير عبداللهيان القيام بجولة عربية تقوده إلى كل من سلطنة عمان ودولة قطر.

وأكد عبداللهيان علی أنه سيغادر اليوم الأحد العاصمة طهران متوجها إلی سلطنة عمان ومن ثم قطر لعقد إجتماعات رسمية مع كبار السلطات العربية لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية إلی جانب الملفات الإقليمية والدولية.

وأضاف بأنه من المقرر أن يزور دولة الإمارات منتصف المارس المقبل لبحث سبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين والملفات الإقليمية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین