رمز الخبر: ۹۳۷۲
تأريخ النشر: ۲۷ بهمن ۱۳۹۲ - ۱۵:۲۲
بينما يصل رئيس البرلمان السوري إلى طهران اليوم الأحد، أكدت الدائرة السياسية في منظمة التحرير الفلسطينية عن انسحاب معظم المسلحين من مخيم اليرموك في ريف دمشق.

أكد مدير الدائرة السياسية في منظمة التحرير الفلسطينية انور عبد الهادي انسحاب اغلب مسلحي المعارضة السورية من مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في دمشق.

وقال عبدالهادي يوم 16 فبراير/شباط ان "اغلب المسلحين انسحبوا من المخيم"، مضيفا أن "المسلحين الفلسطينيين انتشروا على اطراف المخيم لمنع دخول اي مسلح غريب ريثما تتم تسوية اوضاعهم وتسليم اسلحتهم وفق مبادرة وقعوا عليها".

واوضح عبد الهادي ان "وفدا شعبيا يضم اكثر من خمسين شخصية على رأسهم ممثلو الفصائل الفلسطينية جال يوم امس (السبت) في المخيم للتأكد من خلوه من المسلحين"، لافتا الى ان "المؤشرات تدل على ان اغلب المسلحين انسحبوا من المخيم".

واشار عبد الهادي الى ان الوفد "سيقوم بجولة اليوم على الجزء الشرقي من المخيم ليتم التأكد من خلوه من المسلحين"، مرجحا ان "يكون المسلحون قد اتجهوا نحو منطقة الحجر الاسود ومنطقة التضامن "المتاخمة للمخيم.

واضاف المسؤول الفلسطيني "سيتم ادخال فريق هندسي خلال 24 ساعة للكشف عن وجود متفجرات او الغام في المخيم لكي يتم التعامل معها قبل ادخال ورشات الصيانة لازالة الانقاض واجراء الاعمال اللازمة تمهيدا لعودة الاهالي اليه".

وذكر عبد الهادي ان "المساعدات الانسانية ستستأنف فور استكمال هذه العمليات وعودة مؤسسات الدولة (السورية) اليه"، معتبرا ان "عند حدوث ذلك قد لا يكون من هناك لحاجة للمساعدات لان الاهالي سيتمكنون حينها من التجول بحرية".

وتم التوصل الى اتفاق أواخر كانون الاول/ديسمبر 2013 عن طريق لجنة المصالحة الشعبية مع مقاتلي المعارضة في داخل المخيم، وحظي باجماع الفصائل الفلسطينية البالغ عددها 14 سمح بموجبه اجلاء عدد من الحالات الانسانية وادخال المساعدات الغذائية الى المخيم.

سياسيا، يصل رئيس مجلس الشعب السوري محمد جهاد اللحام اليوم الأحد علی رأس وفد سوري إلی إيران للمشاركة في أعمال القمة الـ45 لإتحاد البرلمانات الإسلامية التي تقام في العاصمة طهران فى الفترة من 18-20 فبراير الجارى.

وسيناقش الدورة القضية الفلسطينية باعتبارها القضية المحورية للامة الاسلامية الى جانب مناقشة بعض المستجدات فى الساحة السياسية الاسلامية وكيفية توحيد الرؤى حول حل مشاكل وقضايا الامة الاسلامية.

ومن المقرر أن يجتمع اللحام خلال زيارته إلی إيران التي تستمر حتی الجمعة المقبلة مع كبار السلطات الإيرانية لبحث حول الأوضاع التي تشهدها سوريا إلی جانب مؤتمر جنيف2 فضلا عن العلاقات الثنائية بين طهران ودمشق.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین