رمز الخبر: ۹۳۶۲
تأريخ النشر: ۲۵ بهمن ۱۳۹۲ - ۱۹:۳۶
عقب فشل مفاوضات جنيف 2
أكدت موسكو أن واشنطن وباريس تضعان خطة للتدخل العسكري في سوريا لإيقاف تقدم الجيش السوري بعد بروز بوادر الفشل في مفاوضات جنيف 2

بالتوازي مع تزايد الحديث والتوقعات بشأن فشل مفاوضات جنيف 2 ، كشفت السلطات في موسكو أن الولايات المتحدة وفرنسا تعملان على خطة عسكرية للتدخل في سوريا.

وأفادت قناة الميادين عن مصادر لم تذكرها أن موسكو أكدت أن واشنطن وباريس تضعان مخططاً لمهاجمة سوريا عسكرياً لإيقاف تقدم الجيش السوري، بعد أن اصطدم الجولة الجديدة من المفاوضات بين وفد الحكومة السورية والائتلاف بجدار الخلافات الكبيرة.

وتأتي تصريحات الجهات الرسمية الروسية بعد يوم واحد من اجتماع جمع بين ويندي شيرمن نائبة وزير الخارجية الأميركي ونائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف على هامش اجتماعات جنيف 2 لإنهاء الأزمة السورية والمبعوث الأممي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي، لم يؤد إلى نتائج إيجابية.

وتفاديا لتنفيذ الخطة، تسربت أنباء عن أن روسيا قد تدعو إلى عقد اجتماع طارئ في مجلس الأمن لإيقاف الإنحدار نحو التصعيد في سوريا، بعد أن أعربت عن قلقها حيال المحاولات للعودة إلى خيار التدخل العسكري في الأزمة السورية.

واليوم الجمعة، أكد نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد أن مفاوضات اليوم الجمعة لم تحقق أي تقدم ملموس.

في غضون ذلك، أفادت معلومات إعلامية أن روبرت فورد السفير الامريكي السابق في سوريا ومهندس الائتلاف السوري المعارض نصح وفد الائتلاف بتصعيد الضغط العسكري وتحمية الجبهة الجنوبية وتحديداً درعا.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین