رمز الخبر: ۹۳۵
تأريخ النشر: ۲۰ شهريور ۱۳۹۱ - ۲۰:۰۸
هدد الكيان الإسرائيلي بقطع المعونة الأمريكية عن مصر، لمنعها من شراء غواصتين ألمانيتين، حيث طالب الكيان برلين بالتنسيق معه قبل إتمام مبيعات السلاح للدول العربية، للحفاظ على قوة ردع جيشه في الشرق الأوسط.
شبکة بولتن الأخباریة: هدد الكيان الإسرائيلي بقطع المعونة الأمريكية عن مصر، لمنعها من شراء غواصتين ألمانيتين، حيث طالب الكيان برلين بالتنسيق معه قبل إتمام مبيعات السلاح للدول العربية، للحفاظ على قوة ردع جيشه في الشرق الأوسط.

ونقلت صحيفة "بيلد" الألمانية عن دبلوماسيين إسرائيليين أن "تل أبيب" تعتزم منع مصر من شراء غواصتين، من طراز 209، من ألمانيا، وأن حكوميين إسرائيليين قالوا لوزير الخارجية الألماني، غيدو فيستر فيله، الذي يزور تل أبيب إن "على الرئيس الجديد محمد مرسي أن يبرهن أولاً على أنه يمكن الوثوق به".

وأضافت المصادر أنه "في حال لم يحدث ذلك، فإن "إسرائيل" ستستغل نفوذها في الولايات المتحدة لقطع المساعدات الأمريكية عن مصر، فمن غير المعقول أن تناشد الحكومة المصرية واشنطن الحصول على مساعدات اقتصادية بملايين الدولارات، إذا كانت هذه الأموال ستستغل في شراء الأسلحة".

من جهتها، قالت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية، أمس، إن "الدولة اليهودية مهتمة ببلورة تفاهم جديد مع ألمانيا لضمان التفوق النوعى للجيش الإسرائيلى"، حسب تعبيرها.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول إسرائيلى رفيع المستوى أن رئيس الهيئة السياسية الأمنية في وزارة الدفاع، عاموس جلعاد، زار برلين الأسبوع الماضي لمناقشة هذا الموضوع.

وأشارت الصحيفة إلى أن ألمانيا زادت من مبيعات أسلحتها للدول العربية العام الماضي، منها دبابات "ليوفورد" للسعودية وقطر، وفرقاطات متقدمة للجزائر، وأخيراً صفقة الغواصات لمصر.

وأوضحت هاآرتس أن التفاهم الإسرائيلى الألمانى سيأخذ شكل منتدى استشاري منظم، للإشراف على صفقات الأسلحة الألمانية إلى الدول العربية، على نمط منتدى مماثل مع واشنطن، يضمن عقد لقاءات مشتركة لبحث صفقات الأسلحة الأمريكية للدول العربية، تقول خلاله تل أبيب رأيها في تلك الصفقات وتجرى تغييرات في بنودها.

واستشهدت الصحيفة الإسرائيلية بما نشره موقع ويكيليكس من وثائق تكشف عن تدخل إسرائيلى ناجح لتغيير تفاصيل صفقة أمريكية، لبيع 84 طائرة حربية "إف 15" للسعودية واشتراطها تعهد الرياض بعدم وضع هذه الطائرات المتطورة في قاعدة تبوك، غرب المملكة، التي تبعد دقائق عن مجال "إسرائيل" الجوي.

وكشفت الصحيفة عن مقابلة عاموس جلعاد مع مسؤولين في وزارتي الدفاع والخارجية الألمانية، ومكتب المستشارة أنجيلا ميركل، الأربعاء والخميس الماضيين، وبحث معهم مبيعات الأسلحة الألمانية للدول العربية، وأن تل أبيب احتجت رسمياً لدى أعلى مستوى ألماني على صفقة الغواصات لمصر، لأنها "اليوم تختلف عن مصر مبارك" - وفق تعبير "عاموس" للألمان.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین