رمز الخبر: ۹۳۴۳
تأريخ النشر: ۲۳ بهمن ۱۳۹۲ - ۱۸:۵۲
تتطلع إيران للإستثمار طويل المدي في الشركات النفطية الدولية لإنعاش صناعة طاقتها.

تتطلع إيران للإستثمار طويل المدي في الشركات النفطية الدولية لإنعاش صناعة طاقتها.

وأفاد موقع بلومبرغ الاقتصادي في تقرير له أن إيران تعتزم تقديم أفضل إتفاقيات نفطية إليها مقارنة مع منافسها العراق في منظمة الدول المصدرة للنفط(اوبك).

وأعلن رئيس لجنة إعادة النظر في الإتفاقيات النفطية الإيرانية "مهدی حسینی" أن إيران تقوم حاليا بتحسين إتفاقياتها النفطية وفقا للقوانين الدولية وتقديم ظروف أكثر ملائمة للشركات العالمية مقارنة مع العراق.

وأكد أن إيران تعتزم علی تقديم إتفاقيات جديدة في مؤتمر لندن الذي يقام نهاية يونيو/حزيران أو أوايل يوليو/تموز القادم و يمثل أول فرصة أمام إيران للكشف عن فرص جديدة للشركات الغربية للاستثمار في قطاع النفط والغاز لديها مضيفا أنه قد وجهت الدعوة إلی الممثلين الدوليين و عدد من الشركات الأوروبية والآسيوية للمشاركة في هذا المؤتمر.

وكان كبير مفاوضي عقود النفط الإيراني أبلغ رويترز في ديسمبر /كانون الأول الماضي أن مؤتمر لندن سيتيح لشركات النفط العالمية فرصة غير مسبوقة للاطلاع على الشروط التجارية الجديدة لطهران والتي وصفها بالأكثر اغراء.

ويقدر إجمالي حجم الإحتياطات النفطية والغازية الإيرانية نحو 157 مليار برميل من النفط وترليون و 187 مليار قدم مكعب من الغاز.

وتستأنف إيران و 1+5 المفاوضات النووية في 18 فبراير/شباط الحالي في فيننا و ينوي الجانبان التوصل إلی إتفاق شامل للضمان السلمي للملف النووي الإيراني ووضع حد للعقوبات الدولية ضد إيران.

وترغب طهران أن تقوم شركات النفط الغربية بتجديد حقولها النفطية العملاقة المتقادمة وتطوير حقول جديدة للنفط والغاز فور رفع العقوبات وتعمل على تحسين عقود الاستثمار النفطي لجذب الشركات.

ويقول مسؤولون إيرانيون كبار إن بلادهم قادرة على زيادة الإنتاج إلى أربعة ملايين برميل يوميا في غضون ستة أشهر من رفع العقوبات. لكن خبراء غربيين يقولون إن الرقم الأرجح بين ثلاثة ملايين و3.5 مليون برميل يوميا.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین