رمز الخبر: ۹۲۸۱
تأريخ النشر: ۱۶ بهمن ۱۳۹۲ - ۱۵:۱۵
توقع مسؤولون أمريكيون حاليون وسابقون أن يتقاعد السفير الأمريكي لدى سورية روبرت فورد من منصبه في نهاية فبراير/شباط الجاري.
توقع مسؤولون أمريكيون حاليون وسابقون أن يتقاعد السفير الأمريكي لدى سورية روبرت فورد من منصبه في نهاية فبراير/شباط الجاري.
وذكرت وكالة "رويترز" أن أسباب استقالة فورد لم تتضح بعد، بينما رفضت الناطقة باسم وزارة الخارجية الأمريكية جين بساكي التعليق على هذه الأنباء. وكان فورد الذي يتحدث العربية بطلاقة، قد لعب دورا مهما في إقناع بعض فصائل المعارضة السورية بحضور مفاوضات السلام مع النظام، والتي انطلقت في جنيف الشهر الماضي.
وكانت بعض المصادر الأمريكية قد توقعت أن ينتقل فورد الى مصر للعمل كسفير أمريكي هناك، إلا أن الحكومة المصرية اعترضت على هذه الفكرة بشدة، باعتبار أن فورد لعب دورا في إثارة الاضطرابات الى تحولت الى حرب تجتاح سورية منذ 3 سنوات.
وقال مسؤول سابق بوزارة الخارجية طلب عدم الكشف عن اسمه إنه فهم أن الحكومة المصرية أوضحت عدم رغبتها بقدوم فورد إلى القاهرة ليعمل سفيرا للولايات المتحدة. وأردف المسؤول السابق قائلا "ما فهمته من الجانب المصري هو أنهم أحسوا أنه ساعد على إذكاء الاضطرابات في سورية بمساندته المتمردين وأنه يحظى بالقبول لدى الإسلاميين".
وكان فورد الذي عمل أيضا في العراق والجزائر وقام بمهمة في السفارة بالقاهرة، قد غادر سورية في أكتوبر/تشرين الأول عام 2011 بسبب تهديدات. وفي مايو/أيار عام 2013 زار فورد مناطق في شمال سورية تسيطر عليها المعارضة لفترة قصيرة للاجتماع مع زعماء المعارضة المسلحة وكان أرفع مسؤول أمريكي يدخل سورية منذ بدء الحرب هناك.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :