رمز الخبر: ۹۲۶۷
تأريخ النشر: ۱۵ بهمن ۱۳۹۲ - ۱۷:۵۹
سقط العشرات من القتلى والجرحى في سلسلة تفجيرات ضربت العاصمة العراقية بغداد، بينما أعلنت الشرطة العراقية مقتل أمير تنظيم داعش في محافظة ديالى.

قتل 10 أشخاص وأصيب 27 آخرين في 3 تفجيرات بالعاصمة ببغداد، مساء الاثنين، بحسب مصدر أمني.

كما قتل أمير تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" الشهيرة إعلاميا بـ"داعش"، بمحافظة ديالى (شمال) في اشتباكات مع قوات الأمن، بحسب مصدر أمني.

وقال مصدر بالشرطة العراقية، رفض الكشف عن اسمه إن "سيارة مفخخة انفجرت، مساء الاثنين، في سوق شعبي بمنطقة أبو دشير، جنوب بغداد، أدت إلى مقتل 4 أشخاص، وإصابة 8 آخرين بجروح متفاوتة.

وتابع المصدر أن سيارة مفخخة ثانية انفجرت بعد الأولى بدقائق في نفسه المكان، أسفرت عن مقتل 3 أشخاص، وإصابة 10 آخرين بجروح أغلبها خطيرة.

وأضاف المصدر أن التفجير الثالث وقع بسيارة مفخخة في وقت سابق عن الانفجارين الأولين، بمدينة الصدر، شرق بغداد، وأدى إلى مقتل 3 أشخاص، وإصابة 9 آخرين بجروح، أغلبها خطيرة.

وتوقع المصدر زيادة الحصيلة لشدة التفجيرات وخطورة بعض الإصابات .

وكانت بغداد شهدت صباح الاثنين انفجار ثلاثة سيارات مفخخة، اثنان منها في قضاء المحمودية جنوب بغداد، والثالثة في منطقة الحرية غربي بغداد، وأدت تلك الانفجارات إلى سقوط 17 قتيلا و45 جريحا.

ولم تعلن أية جهة المسؤولية عن التفجيرات، حتى الساعة 00:30 تغ صباح اليوم الثلاثاء، لكن غالباً ما تتهم السلطات العراقية تنظيم القاعدة وجماعات مرتبطة به بالمسؤولية عن تلك الأحداث.

من جانب آخر، قال مصدر أمني في محافظة ديالى (شمال) إن أمير تنظيم "داعش" بالمحافظة الملقب بأبي طلحة الشيشاني, قتل خلال اشتباكات مع قوات الأمن في منطقة أبي صيدا، الواقعة شمال شرق بعقوبة، مركز المحافظة.

وأوضح المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه الاشتبكات أدت كذلك إلى مقتل جندي من قوات الجيش، وجرح ثلاثة آخرين .

ومنذ أسابيع، تشهد المدن العراقية أعمال عنف وتفجيرات هي الأكثر ضراوة خلال خمس سنوات، وكثيرا ما توجه السلطات أصابع الاتهام إلى تنظيم القاعدة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین