رمز الخبر: ۹۲۵۹
تأريخ النشر: ۱۴ بهمن ۱۳۹۲ - ۱۹:۰۳
التقى وفد فلسطيني برئاسة صائب عريقات مع مسوؤلين أميركيين في واشنطن، ترشحت عن اللقاء بعد الأنباء حول خطة أمريكية .

ورقة رئيس الدبلوماسية الامريكية جون كيري التي ستطرح لن تكون ملزمة للجانبين الاسرائيلي والفلسطيني لكنها ستسمح باستمرار ادارة المفاوضات والاتصالات بين الطرفين.

هذا ما أكدته مصادر دبلوماسية مطلعة وأشارت الى أن هذا هو محور اللقاءات التي أجراها وفد فلسطيني برئاسة صائب عريقات مع مسؤولين أمريكيين في واشنطن.
وقالت المصادر أن الادارة الأمريكية تسعى الى انتزاع موافقة فلسطينية على الالتزام بالبقاء على طاولة التفاوض حتى نهاية العام الجاري، الا أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس متمسك بتمديد المفاوضات لـ 3 اشهر فقط في حد أقصى من لحظة انتهاء السقف الزمني الذي اعلن عنه كيري مع بداية الاتصالات بين الجانبين.
 وأضافت المصادر أن الورقة الامريكية تتضمن مقايضة بين مفاوضات على اساس حدود 1967 توافق عليها اسرائيل وبين موافقة فلسطينية على "يهودية الدولة".

بدورها قالت مصادر اسرائيلية أنها تستبعد موافقة نتنياهو على الورقة التي يعرضها كيري لكنه في نفس الوقت لن يمانع في مواصلة المفاوضات مع الفلسطينيين خاصة وأن استمرار دوران عجلة التفاوض هو مصلحة اسرائيلية. أما بالنسبة للموقف الفلسطيني، فقد ذكرت المصادر الدبلوماسية أن الوضع الفلسطيني أكثر صعوبة، حيث يرغب كيري في انتزاع موافقة فلسطينية على مفاوضات حتى نهاية العام اضافة الى انتزاع تعهد من جانب الفلسطينيين بعدم التوجه الى الهيئات الدولية للانضمام لها ومواجهة اسرائيل من على المنابر الدولية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین