رمز الخبر: ۹۲۴۸
تأريخ النشر: ۱۳ بهمن ۱۳۹۲ - ۱۵:۵۲
ذكر شهود عيان إن قوات أردنية وصلت البحرين يوم الجمعة.وقال رئيس جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان محمد المسقطي إنه «شهد فضيحة في مطار البحرين الدولي تتعلق بجلب قوات أمنية من الأردن».

ذكر شهود عيان إن قوات أردنية وصلت البحرين يوم الجمعة.وقال رئيس جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان محمد المسقطي إنه «شهد فضيحة في مطار البحرين الدولي تتعلق بجلب قوات أمنية من الأردن».

وأوضح «رأيتهم أنا شخصيا وشاهدت كيف يتم استقبالهم من قبل الجوازات». وأضاف المسقطي في حسابه على شبكة التواصل الاجتماعي «تويتر» موضحاً «استقبلها أشخاص بملابس مدنية وشخص يرتدي زي عسكري (قوات الدرك)».

وكانت معلومات متطابقة نشرتها «مرآة البحرين» قد أفادت في ديسمبر/ كانون الأول الماضي عن وصول دفعة جديدة من القوات الاردنية إلى البحرين قوامها نحو ألف عنصر في سياق اتفاقية على مرحلتين مع المملكة الأردنية لتزويد قوة دفاع البحرين بعناصر من المرتزقة المدرّبين، على أن تصل الدفعة الثانية مع نهاية شهر يناير/ كانون الثاني الجاري.

وذكرت المعلومات أن «القوات الأردنيين سوف يحصلون على 4 أضعاف رواتبهم التي يحصلون عليها في الأردن». ولفتت إلى أنه «تم الانتهاء من عمل الفحوصات الطبية اللازمة لهم».

وفي تعليق على ذلك، قال المحامي الكويتي الدكتور عبدالحميد دشتي إن «وصول قوات أمنية أردنية للبحرين تؤكد بأن الأسوأ قادم لامحالة». وأضاف «الأمور في البحرين كان يفترض أن تكون قد حسمت من خلال حوار مفروض دولياً وإقليميا ومانشاهده اليوم هو انعكاس لتعثر الحوار»، وفق تعبيره.

وعلق أمين عام المنتدى الخليجي لمؤسسات المجتمع المدني أنور الرشيد قائلاً بأن «هناك من يشعر بأن القوات الموجودة لم تجلب له الأمن لذا زاد عليهم من الخارج».

وسبق لصحف أردنية أن أكدت مشاركة أعداد متفاوتة من مرتزقة الدرك الأردني في إخماد التظاهرات التي اجتاحت البحرين منذ العام 2011. كما اشتكت العديد من عوائل العسكريين الأردنيين من إصابات متفرقة أصيب بها أبنائهم لدى العودة من البحرين.

لكن رغم ذلك، فقد استمرت كل من السلطات الأمنية في الأردن والبحرين في نفي صحة هذه الأنباء.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین