رمز الخبر: ۹۲۲۶
تأريخ النشر: ۰۷ بهمن ۱۳۹۲ - ۱۵:۰۸
قال مصدر سوري مطّلع إنّ الوفد السوري الرسمي ينظر إلى جلسة التفاوض اليوم باعتبارها مخصصة لـ"مكافحة الإرهاب"، لا الحديث عن تسليم السلطة أو تشكيل الهيئة الانتقالية كما تروج له المعارضة.

قال مصدر سوري مطّلع إنّ الوفد السوري الرسمي ينظر إلى جلسة التفاوض اليوم باعتبارها مخصصة لـ"مكافحة الإرهاب"، لا الحديث عن تسليم السلطة أو تشكيل الهيئة الانتقالية كما تروج له المعارضة.

وأكد المصدر الموجود في جنيف حالياً، أن موضوع التسوية السياسية ليس على جدول الوفد السوري الرسمي، مشيراً إلى أنّ الوفد "سيدخل ليناقش موضوع مكافحة الإرهاب لا غير". ولفت إلى أن "الأولوية الآن هي لهذا الموضوع".

وشدّد المصدر على أنّ دمشق تنظر إلى بيان "جنيف 1" باعتباره "سلة متكاملة لا تُجزّأ".

وعمّا إذا كان الوفد السوري يمتلك "أجندة واضحة" حيال موضوع مكافحة الإرهاب، قال المصدر إن "الوفد مستعد ببيانات، وخطط، ومبادرة جاهزة لهذا الغرض".

وفي سياق آخر، أكد المصدر أن السلطات السورية أبلغت المبعوث الدولي الأخضر الإبراهيمي بأنها "مستعدة على الفور للمساعدة في وصول نساء وأطفال محتجزين في المناطق الساخنة في حمص"، على أن "يحصر أي طلب آخر يتعلق بالرجال بقوائم اسمية تتم الموافقة عليها".

ولفت المصدر الانتباه إلى أنّ "أسماء المعتقلين التي قدمت للإبراهيمي في الجلسة الأولى كانت باللغة الإنكليزية لا بالعربية"، الأمر الذي "لم يبدو لنا مستغربا".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین