رمز الخبر: ۹۲۱۸
تأريخ النشر: ۰۴ بهمن ۱۳۹۲ - ۱۶:۳۴
إستنكرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الإيرانية مرضيه افخم اليوم الأربعاء بشدة الهجوم الإرهابي الذي إستهدف الزوار الشيعة الباكستانيين

إستنكرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الإيرانية مرضيه افخم اليوم الأربعاء بشدة الهجوم الإرهابي الذي إستهدف الزوار الشيعة الباكستانيين في ولاية بلوتشستان وخلف 22 شهيدا و24 مصابا.

وأعربت افخم عن مواساة إيران حكومة وشعبا لأسر ضحايا هذا الهجوم الإرهابي متمنية الشفاء العاجل للمصابين.

وشددت علی أن"أعداء الأمة الإسلامية يقومون بتخطيط نظير هذه الهجمات الإرهابية ويجب وضع الحد لتكرار هذه العمليات عاجلا".

وقد قتل 22 على الأقل من الزائرين الشيعة الباكستانيين العائدين من ايران في تفجير استهدف الحافلة التي كانوا يستقلونها قرب مدينة كويتا غربي باكستان.

وقال مسؤولون باكستانيون إن الهجوم اسفر ايضا عن اصابة 20 شخصا على الأقل، وان قائمة الضحايا تشمل الكثير من النسوة والأطفال.

ووقع الهجوم على مسافة 55 كيلومترا الى الجنوب الغربي من كويتا.

يذكر ان الأقلية الشيعية في باكستان تتعرض في الآونة الأخيرة لهجمات متصاعدة، وتقول منظمة هيومان رايتس ووتش لحقوق الانسان إن اكثر من 400 من ابناء هذه الطائفة قتلوا في هجمات استهدفتهم باكستان في العام الماضي فقط.

وتشمل قائمة القتلى اساتذة جامعات واطباء واطفال.وتشهد ولاية بلوشستان الغربية الثقل الأعظم من هذه الهجمات.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین