رمز الخبر: ۹۲۰
تأريخ النشر: ۲۰ شهريور ۱۳۹۱ - ۱۳:۳۶
أصيب أربعة فلسطينيين بجراح متفاوتة بعد قصف طائرات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الاثنين أهدافاً في غزة، في الوقت الذي هدد فيه رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو بتنفيذ عمليات عسكرية ضد القطاع.
شبکة بولتن الأخباریة: أصيب أربعة فلسطينيين بجراح متفاوتة بعد قصف طائرات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الاثنين أهدافاً في غزة، في الوقت الذي هدد فيه رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو بتنفيذ عمليات عسكرية ضد القطاع.

وأصيب الطفل محمد أيوب جرادات (12 عاماً) بجراح من شظايا صاروخ إسرائيلي استهدف نفقاً شرقي معبر رفح البري، فيما أصيب طفلٌ آخر ووالديه إثر سقوط شظايا صاروخ آخر على منزلهم القريب من أرض خالية تعرضت للقصف غربي مخيم النصيرات للاجئين الفلسطينيين وسط القطاع.

واستهدفت طائرات الاحتلال أرضاً خالية قرب المدرسة الأمريكية غربي بلدة بيت لاهيا شمالي القطاع، وقصفت كذلك موقع تدريب لكتائب القسام في حي التفاح شرقي مدينة غزة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

على صعيدٍ منفصل، قال رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو خلال لقائه مع وزير الخارجية الألماني غويدو فيسترفيله: "إن من ينفذون هجمات ضد "إسرائيل" لن يتمتعوا بأية حصانة"، متوعداً إياهم بـ"دفع الثمن".

من جهة أخرى، أعرب نتنياهو عن تقديره للعلاقات الوطيدة مع ألمانيا، مثمناً التزام المستشارة أنجيلا ميركل بأمن "إسرائيل" و"سلامتها في وجه التحديات الراهنة".

وحذّر رئيس وزراء كيان الاحتلال من "الملف النووي الإيراني، وتهديداته الأمنية على "إسرائيل""، حسب قوله.

من جانبه، أكد فيسترفيله على متانة العلاقات الألمانية مع "إسرائيل". ودان الهجمات التي تتعرض لها.

وأعلن الوزير الألماني وقوف بلاده إلى جانب الكيان الإسرائيلي في قلقه من البرنامج النووي الإيراني، منوهاً إلى أنهم "لن يقبلوا أي نوع من السلاح النووي في حوزة إيران"، على حد تعبيره.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین