رمز الخبر: ۹۱۹
تأريخ النشر: ۲۰ شهريور ۱۳۹۱ - ۱۳:۳۴
سارع نائب الرئيس العراقي السابق "طارق الهاشمي" إلى لقاء وزير الخارجية التركي "احمد داود اوغلو" في أنقرة، وذلك بعيد اصدار القضاء العراقي أمس الأحد حكما غيابيا باعدامه على خلفية تورطه بأعمال ارهابية.
شبکة بولتن الأخباریة: سارع نائب الرئيس العراقي السابق "طارق الهاشمي" إلى لقاء وزير الخارجية التركي "احمد داود اوغلو" في أنقرة، وذلك بعيد اصدار القضاء العراقي أمس الأحد حكما غيابيا باعدامه على خلفية تورطه بأعمال ارهابية.

وقال دبلوماسي رفيع المستوى رفض كشف هويته ان الهاشمي وصل من اسطنبول الى انقرة والتقى "داود اوغلو" بعيد اصدار القضاء العراقي حكما غيابيا باعدامه، موضحاً ان هذا الاجتماع كان مقررا سابقا لكنه تزامن مع صدور حكم الاعدام بحق الهاشمي بعد ادانته.

جدير بالذكر أن الهاشمي كان قد لجأ الى تركيا منذ ابريل الفائت، ويقيم في اسطنبول مع عائلته في ظل حماية الدولة التركية التي رفضت تسليمه الى العراق.

وأصدرت المحكمة الجنائية العراقية أمس الاحد حكما بالاعدام غيابيا على الهاشمي ومدير مكتبه احمد قحطان بتهمة قتل المحامية "سهاد الخفاجي" والضابط بالامن الوطني "طالب بلاسم".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین