رمز الخبر: ۹۱۸۵
تأريخ النشر: ۰۱ بهمن ۱۳۹۲ - ۱۵:۰۸
اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم، أمام الصحافيين أن قرار الأمم المتحدة سحب دعوة إيران لحضور مؤتمر «جنيف 2» حول سوريا يشكل «خطأ»، فيما اعتبر نائب وزير الخارجية الإيراني أن فرص وقف النزاع في سوريا خلال المؤتمر «ليست كبيرة» بدون مشاركة طهران.

اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن قرار الأمم المتحدة سحب دعوة إيران لحضور مؤتمر «جنيف 2» هو «بالتأكيد خطأ، لقد شددنا على الدوام على أن كل الأطراف الخارجية يجب أن تكون ممثلة»، وذلك رداً على سؤال حول قرار الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون سحب دعوة إيران إلى المؤتمر.

وأضاف «لكن لم تحصل كارثة»، معتبراً أن المؤتمر المرتقب أن يبدأ الأربعاء في مونترو «حدث ليوم واحد في 22 كانون الثاني/ يناير دعي إليه 40 وزير خارجية من مختلف الدول، وبينها من المناطق النائية في العالم».

كذلك، عبر لافروف عن أسفه لأن كل هذه المسالة «لم تساهم في تعزيز سلطة الأمم المتحدة». كما انتقد التفسيرات التي قدمها بان كي مون لتغيير موقفه وسحب الدعوة.

وقال وزير الخارجية الروسي «حين يقول الأمين العام للأمم المتحدة إنه اضطر الى سحب دعوة إيران لأنها لا تشاطر مبادئ التسوية الواردة في بيان «جنيف 1»، فإن هذه برأيي عبارة ملتبسة».

وأضاف «هؤلاء الذين طالبوا بسحب دعوة إيران هم أنفسهم الذين يؤكدون أن تطبيق اتفاق جنيف يجب أن يؤدي إلى تغيير النظام في سوريا»، معتبراً «أنه تفسير غير نزيه لما اتفقنا عليه في جنيف في حزيران/ يونيو 2012».

من جهة أخرى، اعتبر نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي، اليوم، أن «فرص وقف النزاع في سوريا خلال مؤتمر «جنيف 2» ليست كبيرة بدون مشاركة إيران».

وقال عراقجي رداً على أسئلة التلفزيون الرسمي الإيراني، بعد سحب الأمم المتحدة دعوة إيران للمشاركة في المؤتمر، «الجميع يعرف أنه بدون إيران، فرص التوصل إلى حل فعلي في سوريا ليست كبيرة». وتابع «من الواضح أنه لا يمكن التوصل إلى حل شامل للمسألة السورية إذا لم يتم إشراك جميع الأطراف النافذة في العملية».

يذكر أن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون كان قد استبعد ايران، أمس، من حضور مؤتمر «جنيف 2»، وذلك بعد أقل من 24 ساعة على دعوتها التي أثارت استياء المعارضة السورية والدول الغربية الداعمة لها.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین