رمز الخبر: ۹۱۷۱
تأريخ النشر: ۲۹ دی ۱۳۹۲ - ۱۷:۰۱
أكد قائد الثورة الإسلامية في إيران السيد علي خامنئي ضرورة مواجهة كل ما يفرق الوحدة بين المسلمين واعتبار ذلك "تكليفا عظيما للجميع"

أكد قائد الثورة الإسلامية في إيران السيد علي خامنئي ضرورة مواجهة كل ما يفرق الوحدة بين المسلمين واعتبار ذلك "تكليفا عظيما للجميع" مشددا على أن الوحدة بين المسلمين اليوم هي "أهم قضية في العالم الاسلامي" إذ ان الوحدة الاسلامية تعتمد على الثوابت المشتركة بين كل الطوائف الاسلامية.

وقال آية الله خامنئي خلال لقائه اليوم الأحد أعضاء الوفود المشاركة في مؤتمر الوحدة الإسلامية السابع والعشرين المنعقد في طهران إن "مهمة تعزيز الوحدة الإسلامية تقع على عاتق النخب الدينية والسياسية والعلمية التي عليها أن تعلم أن مكانتها رهن بالإتكال على شعوبها لا على الأجنبي".

وأضاف قائد الثورة الإسلامية أن "الاستكبار العالمي سعى طيلة 65 عاما إلى أن ينسى اسم فلسطين إلا أنه لم يستطع فعل ذلك "مشيرا إلى أن الأمة الاسلامية كانت حية خلال العدوان الإسرائيلي على لبنان عام 2006 وعلى قطاع غزة في عامي 2008 و2012 وأن الأمة استطاعت أن توجه صفعة قوية للكيان الصهيوني "اللقيط" رغم الدعم الأمريكي له.

وقد بدأت أعمال المؤتمر الدولي الـ "27" للوحدة الاسلامية يوم الجمعة الماضي في طهران تحت عنوان "القرآن الكريم ودوره فى وحدة الأمة الإسلامية" حشد من المفكرين والشخصيات الدينية من أكثر من 50 دولة إسلامية وأوروبية.

وانتخب أعضاء الجمعية العمومية للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية أمس بالإجماع سماحة المفتي حسون رئيسا للجمعية خلال اجتماعهم فى طهران فى إطار أعمال المؤتمر.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین