رمز الخبر: ۹۱۶۸
تأريخ النشر: ۲۹ دی ۱۳۹۲ - ۱۶:۲۸
أثارت الفنانة السورية، رغدة، عاصفة جديدة من الجدل، أصابت الكويت هذه المرة، إذ انتقدت المقاطعة في دول الخليج الفارسي لأعمالها بسبب مواقفها السياسية.

أثارت الفنانة السورية، رغدة، عاصفة جديدة من الجدل، أصابت الكويت هذه المرة، بعد سلسلة من المواقف الخاصة بالوضع في سوريا، إذ انتقدت المقاطعة في دول الخليج الفارسي لأعمالها بسبب مواقفها السياسية، واعتبرت أن الكويت "جزء من العراق" متمنية أن تعود للانضمام إليه، على حد تعبيرها.

وقالت رغدة في مقابلة مع فضائية "الجديد" اللبنانية، ردا على سؤال حول موقفها من بعض دول الخليج الفارسي التي قاطعت أعمالها بسبب آرائها السياسية: "إن شاء الله الكويت ستعود لتنضم للعراق لأنها جزء من العراق أصلا، وأنا قوطعت في الخليج {literal}{{/literal}الفارسي{literal}}{/literal} بسبب موقفي من المقاومة، ولكن الرزق على الله."

وأدى موقف رغدة - المعروفة بمواقفها المؤيدة للرئيس بشار الأسد، إلى عاصفة من ردود الفعل في الأوساط الكويتية، خاصة وأن البلاد كانت قد شهدت حربا قاسية في أعقاب غزو نظام صدام حسين، لأراضيها، الأمر الذي عارضته دمشق آنذاك.

ووجه النائب الكويتي مبارك الخرينج، نائب رئيس مجلس الأمة (البرلمان) سؤالا برلمانيا الى وزير الإعلام لشيخ سلمان الحمود، عن "الإساءة الكبيرة" التي أقدمت عليها رغدة، معتبرا أن تصريحاتها "مساس بسيادة دولة الكويت."

وتساءل الخرينج عن الإجراءات القانونية التي قامت بها الوزارة تجاه رغدة، وما إذا كانت الوزارة قد قامت بإبلاغ النقابات الفنية والصحافية بحكم عضويتها فيها حول ما أقدمت عليه رغدة، طالبا تزويده بالمخاطبات الموجهة لتلك الجهات بحال حصول ذلك.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین