رمز الخبر: ۹۱۶۵
تأريخ النشر: ۲۹ دی ۱۳۹۲ - ۱۵:۱۴
نددت وزارة الخارجية الايرانية، اليوم، باغتيال الديبلوماسي الإيراني ابو القاسم اسدي، الذي اصيب برصاص مسلحين استهدفوا سيارة تابعة للسفارة الإيرانية في صنعاء

نددت وزارة الخارجية الايرانية، اليوم، باغتيال الديبلوماسي الإيراني ابو القاسم اسدي، الذي اصيب برصاص مسلحين استهدفوا سيارة تابعة للسفارة الإيرانية في صنعاء.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الايرانية مرضية افخم إن "مجموعة ارهابية هاجمته وحاولت خطفه لكنه قاوم فاطلق الارهابيون النار عليه". واضافت ان "الجمهورية الاسلامية تدين الحادث بشدة، وستتابع القضية مع السلطات اليمنية".

واصدرت وزارة الخارجية الايرانية بيانا اكدت فيه انها ستستخدم جميع طاقاتها وامكانياتها السياسية والحقوقية في متابعة الموضوع بصورة جادة مع المسؤولين اليمنيين بهدف تحديد هوية الضالعين بحادثة الاغتيال والاعتداء الارهابي ومقاضاتهم بسرعة.

وادانت الخارجية الايرانية بشدة، في بيان ، العملية الارهابية التي ادت الى استشهاد الديبلوماسي الايراني في صنعاء اسدي ووصفتها بالارهابية واللاانسانية.

وقالت ان هذا العمل الارهابي الذي شهدته العاصمة اليمنية صنعاء خلال اسبوع الوحدة الاسلامية وفي ايام المولد النبوي الشريف يكشف الوجه الحقيقي والعنف والتطرف الذي تمارسه المجموعات التكفيرية والتي لاتصب افعالها سوى في الاهداف المشؤومة لاعداء الاسلام الذين يستهدفون الوحدة والتضامن بين صفوف الامة الاسلامية.

واكدت الخارجية ان مثل هذه الاعمال الارهابية والعنف يضاعف من مشاعر السخط والاشمئزاز لدى جميع ابناء الامة والبلدان الاسلامية لاسيما الشعبين المسلمين الايراني واليمني ازاء ظاهرة الارهاب المشؤومة والعنف والتطرف والضالعين فيها ويشدد من عزلة المجموعات المتطرفة والارهابية وداعميها بين الشعوب والراي العام في المنطقة والعالم لاسيما العالم الاسلامي.

ودعت الخارجية الايرانية جميع الحكومات والدول والمنظمات الدولية الى ادانة هذه الاعمال الارهابية واتخاذ اجراءات وآليات مؤثرة لاقتلاع هذه المشكلة الدولية.

وشددت الخارجية انها ستسخدم جميع طاقاتها السياسية والحقوقية في المتابعة الجادة لهذا الموضوع مع المسؤولين في الحكومة اليمنية بهدف تحديد هوية الضالعين ومقاضاتهم جراء هذا العمل اللاانساني.

واعربت عن تعازيها لاسرة الشهيد اسدي ودعت بالرفعة والمغفرة للشهيد ولذويه بالصبر والسلوان والاجر الجزيل.

وشددت الخارجية الايرانية ان مثل هذه الاعمال المعادية للاسلام والمعارضة للمبادئ والقيم الانسانية ستزيد من عزيمة واندفاع الكادر الدبلوماسي في العمل من اجل خدمة مصالح ايران الاسلامية والسير في نهج نيل العزة والقوة للامة الاسلامية وصون دماء هذا الشهيد العزيز وجميع الشهداء الميامين.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین