رمز الخبر: ۹۱۶۳
تأريخ النشر: ۲۹ دی ۱۳۹۲ - ۱۴:۴۵
ألمح الرئيس السوري بشار الأسد إلى إمكانية الترشح للإنتخابات الرئاسية القادمة في بلاده، مؤكدا أن مسألة تخليه عن السلطة غير مطروحة للنقاش

نفى مكتب رئاسة الجمهورية السورية إجراء الرئيس بشار الأسد أي مقابلة مع وكالة "إنترفاكس" الروسية.

وكانت "انترفاكس" نسبت للرئيس الأسد قوله إن مسألة تخليه عن السلطة غير مطروحة للنقاش.

وقالت الوكالة إن الأسد قال لأعضاء بالبرلمان الروسي يزورون دمشق قبل أيام من محادثات جنيف 2 التي تهدف إلى إرساء السلام في سوريا إنه "لو أردنا الاستسلام لفعلنا ذلك منذ البداية. نحن نحمي بلدنا وهذا الأمر غير مطروح للنقاش".

الجماعات المعارضة تشارك في جنيف 2
 
وفي سياق آخر، أعلن رئيس الائتلاف الوطني المعارض أحمد الجربا ان موافقة الائتلاف على المشاركة في مؤتمر "جنيف 2" تأتي بهدف الاطاحة بالنظام في سوريا.

وقال الجربا في كلمة نقلتها قنوات التلفزة: "ندخل مرحلة التفاوض في جنيف مرتاحين بسند الشعب السوري.. ولسنا قلة ولا ضعاف ومعنا احرار العالم". وأضاف ان "طاولة جنيف بالنسبة لنا هي ممر باتجاه واحد، وهو تنفيذ كامل لمطالب الثوار بلا أدنى تعديل، وعلى رأسها تعرية السفاح (الاسد) من سلطاته كاملة تمهيدا لسوقه الى العدالة".

هذا وقد وافق الائتلاف السوري المعارض مساء السبت 18 يناير/كانون الثاني على المشاركة في مؤتمر "جنيف 2". وأعلنت اللجنة القانونية في الائتلاف ان التصويت حول المشاركة في المؤتمر، والذي جرى في اسطنبول، كان سريا.

وتأتي موافقة الائتلاف السوري بعد ضغوط كبيرة مارسته جهات وأطراف دولية عدة على رأسها الولايات المتحدة ويرى المراقبون أن هذه المشاركة التي لم تأت عن اقتناع، تدل على مدى التخبط الذي يعاني منه الائتلاف في ظل التطورات المتسارعة على الصعيدين الاقليمي والدولي.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین