رمز الخبر: ۹۱۴۲
تأريخ النشر: ۲۵ دی ۱۳۹۲ - ۱۸:۳۲
حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين السلطات السعودية من اللعب بالنار ، محملا إياها مسؤولية التفجيرات الأخيرة في مدينة فولغوغراد الروسية.

أفاد موقع إل اتش بي أن الرئيس الروسي قد بعث برسالة شديدة اللهجة إلى الملك السعودي بشأن التفجيرات الأخيرة في بلاده.

ونقل الموقع عن مصادر مطلعة أن فلاديمير بوتين وفي رسالته إلى الملك عبد الله بن عبد العزيز قد أكد أن التفجيرات الأخيرة في مدينة فولغوغراد قد جرت بتدخل سعودي.

وقد حذر بوتين حسب الموقع السلطات السعودية من اللعب بالنار، مؤكدا أن روسيا الجديدة هي روسيا بوتين وليس روسيا بوريس يلتسين أو الاتحاد السوفيتي السابق.

وأضاف الرئيس الروسي في رسالته أن الدماء التي سالت في فولغوغراد سوف تعم كل بلادكم كالسيول ولم يبق لكم سفينة لتنقذكم ومن دون أدنى شك فإن انهيار النظام السعودي هو أولى من تنحي الرئيس السوري بشار الأسد عن السلطة.

وحسب الموقع فإن بوتين قد بعث برسالة عبر موفده الخاص إلى السعودية وقد استمر اللقاء 15 دقيقة وخلال اللقاء حاولت السلطات السعودية التخفيف من حدة الغضب الروسي.
وكان قد وقع انفجاران في محطة قطارات والآخر داخل حافلة للركاب في مدينة فولغوغراد الروسية، أدى إلى مقتل العشرات من المدنيين. وجاءت تلك التفجيرات قبل انطلاق الالعاب الاولمبية الشتوية في مدينة سوتشي الروسية، المقررة في مطلع شباط/ فبراير القادم.

ويضيف ال اتشي بي أن السلطات الإيرانية بدورها كانت قد حذرت السلطات السعودية من التدخل في الرمادي والأنبار في محافظة الانبار العراقية.

ولم يتسن لموقع بولتن نيوز صحة هذا النبأ حتى الآن من مصدر موثوق.

وكانت وسائل الاعلام والمواقع الاخبارية قد نشرت خلال الأسابيع القليلة الماضية نبأ آخر يفيد بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وردا على تفجيرات فولغوغراد قد أكد على أنه سيغير خارطة الشرق الأوسط، انتقاما من السلطات السعودية. غير أن النبأ لم تؤكده اية جهة رسمية من السلطات السعودية أو الروسية حتى الآن.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :