رمز الخبر: ۹۱۲۵
تأريخ النشر: ۲۳ دی ۱۳۹۲ - ۱۸:۰۵
دعا السيناتور الجمهوري البارز جون ماكين الرئيس الامريكي، لإعادة الجنرال المتقاعد ديفيد بترايوس إلى العراق للمساعدة في التعامل مع العنف المتنامي بعد عامين من انسحاب القوات الأمريكية

دعا السيناتور الجمهوري البارز جون ماكين الرئيس الامريكي باراك أوباما، اليوم الاثنين، لإعادة الجنرال المتقاعد ديفيد بترايوس إلى العراق للمساعدة في التعامل مع العنف المتنامي بعد عامين من انسحاب القوات الأمريكية.

وقال ماكين، في مقابلة مع شبكة سي إن إن الامريكية إن "الاوان لم يفت وأنه ما زال بوسع الولايات المتحدة عرض مساعدات لتهدئة العنف المتجدد الذي اجتاح العراق العام الماضي"، داعيا أوباما الى "اعادة الجنرال المتقاعد ديفيد بترايوس إلى العراق للمساعدة في التعامل مع العمليات العسكرية التي يشنها الجيش العراقي لمحاربة التنظيمات الإرهابية في الانبار".

وأوضح المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية عام 2008، إنه "يعارض إعادة قوات مقاتلة إلى العراق"، لافتا إلى ان "مساعدات عسكرية مختلفة يمكن لواشنطن تقديمها لبغداد كدعم لوجوستي أو مروحيات أباتشي القتالية".

وأضاف، "اقترح كذلك إرسال السفير ريانكروكر إلى هناك، فرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي يثق به وببترايوس".

المالكي: ما جرى في الأنبار وحد العراقيين

وفي سياق آخر، أكد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، ان ما يجري في الانبار وحد العراقيين في حربهم ضد القاعدة ، مشيرا الى ان الحكومة العراقية قدمت مقترحا لاصدار موقف اممي ضد الدول الراعية للارهاب ووعدتنا بالعمل على هذا الامر، مبينا ان العراق سيشارك في المؤتمر الذي سيعقد في الكويت لدعم سوريا.

وقال المالكي خلال مؤتمر صحافي على هامش لقائه الامين العام للامم المتحدة بان كي مون وتابعته "المسلة" إننا "استعرضنا ما تم تحقيقه خلال العمليات الأمنية ضد قوى الإرهاب كما تم بحث التقدم الحاصل بالملفات المتعلقة بين العراق والكويت وكذلك الأزمة السورية وكيفية العمل على إيقاف القتال والجلوس إلى طاولة الحوار".

واضاف ان "ما يجري في الأنبار وحد العراقيين في حربهم ضد القاعدة"، معتبرا أن "الحديث عن إمكانية تغليب لغة الحوار امر مرفوض لأننا لا نحاور القاعدة".

وبين "قدمنا مقترحا لإصدار موقف أممي ضد الدول الراعية للإرهاب ووعدنا كي مون بالعمل على هذا الامر حال عودته الى نيويورك".

وتابع "أتقدم بالشكر الجزيل لمواقف مجلس الأمن والأمم المتحدة والدول التي وقفت الى جانب العراق في حربه ضد الإرهاب".

وأوضح أن "العراق سيشارك في المؤتمر الذي سيعقد في الكويت لمناقشة دعم الشعب السوري".

من جهته، قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون خلال المؤتمر "اليوم التقينا برئيس الوزراء نوري المالكي وتطرقنا الى العديد من القضايا سيما المؤتمر الذي سيعقد في الكويت لدعم الشعب السوري"، مؤكدا أن "العراق أبدى استعداده للمشاركة".

وأضاف "تم بحث حجم التحديات التي يواجهها العراق في حربه ضد الإرهاب".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین